اللغة الفرنسية تخلق أزمة في منتخب الجزائر – إرم نيوز‬‎

اللغة الفرنسية تخلق أزمة في منتخب الجزائر

اللغة الفرنسية تخلق أزمة في منتخب الجزائر

المصدر: إرم ـ رابح العربي

لا يختلف إثنان على أن الفضيحة التي انفجرت أمس الجمعة في بيت المنتخب الجزائري بمناسبة خسارة لقاء غانا لحساب الجولة الثانية من نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015، سببها الرئيسي اللغة الفرنسية التي أخذت في تقسيم الفريق.

ولا يمكن إخفاء بأن المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف، لا يتعامل مع اللاعبين جابو وسوداني كما يتعامل مع الآخرين الذين ولدوا في فرنسا ولا يعرفون من العربية إلا ”السلام عليكم“ و“الحمد لله“، وهو الأمر الذي جعل قنوات التواصل بين الثنائي المذكور والمدرب الفرنسي مسدودة تماما.

وعلمت شبكة إرم من مصادرها الخاصة، أن جابو وسوداني يرفضان الحديث باللغة الفرنسية ولا يحتكان كثيرا باللاعبين الجزائريين ”المفرنسين“، مادام أنهما لا يجدان راحتهما إلا بالتكلم باللغة الأم وهي العربية.

وقال أحد المشجعين الذين تحدثت معهم شبكة إرم الإخبارية اليوم السبت: ”لماذا يفرضون علينا لغة أجنبية ونحن في بلد عربي؟ كان من المفروض على اللاعبين المحترفين في أوروبا أن يتعلموا اللغة العربية لأنهم عرب وأن لا ينقلون إلينا اللغة الفرنسية أو يفرضونها علينا، لماذا المدربون في أوروبا يسعون جاهدين لتعلم لغات البلدان التي يعملون بها مثل الفرنسي آرسين فينغر ومورينيو الذي يتقن ثلاث لغات؟“.

وعبر الشارع الجزائري عن سخطه الشديد لعدم الاعتماد على الثنائي جابو وسوداني في مباراة أمس أمام غانا، حيث قال أحد المشجعين: ”الأمر سهل للغاية لأن جابو وسوداني لا يتحدثان الفرنسية وترعرعا في الجزائر عكس مجاني ورفاقه لأنهم يتقنون لغة موليير“.

وأثار بلكالام وسليماني استغراب الجميع، بعد أن تحول لسانهما من عربي إلى فرنسي بمجرد انضمامهم إلى صفوف المنتخب الجزائري واحتكاكهم باللاعبين المفرنسين الذين يشكلون 98 بالمائة من تعداد الخضر“.

ومن المنتظر، أن يعيد المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف، النظر في تعداد الجزائر الذي سيشارك الثلاثاء المقبل أمام المنتخب السنغالي بإقحامه سوداني وجابو، حيث لم يعد أمام الجزائر سوى الفوز إذا أرادت التأهل إلى الربع النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com