رياضة

المعارضة في غينيا الاستوائية تحاول إفساد كأس الأمم
تاريخ النشر: 16 يناير 2015 12:37 GMT
تاريخ التحديث: 16 يناير 2015 12:42 GMT

المعارضة في غينيا الاستوائية تحاول إفساد كأس الأمم

الأحزاب المناهضة للحكومة أكدت أن ميزانية البلد لهذا العام في عجز وهناك نفقات كبيرة لاستضافة أمم إفريقيا، في حين أن العديد من المواطنين يعيشون في فقر مدقع.

+A -A
المصدر: إرم - شريف عباس

تهدد أحزاب المعارضة في غينيا الاستوائية نجاح بطولة كأس الأمم الإفريقية 2015 التي تستضيفها البلاد، بعدما طلبت من الجماهير عدم حضور مباريات البطولة.

ويأتي طلب المعارضة بداعي عدم احترام الحكومة حقوق الإنسان.

وذكرت بعض أحزاب المعارضة، في بيان، ”نطلب من المواطنين والمواطنات عدم الذهاب إلى الملاعب خلال أمم إفريقيا التي ستجعلنا أكثر فقرًا وأكثر عبودية“.

وطلب المتحدث باسم هذه الأحزاب، أندريس إيسنو أوندو، في مؤتمر صحفي، إطلاق سراح اثنين من المعارضة السياسية تم توقيفهما في باتا العاصمة الاقتصادية لغينيا الاستوائية، لأنهما أطلقا دعوات لمقاطعة المباريات.

وتابع ”ميزانية البلد لهذا العام في عجز وهناك نفقات كبيرة لاستضافة أمم إفريقيا، في حين أن العديد من المواطنين يعيشون في فقر مدقع“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك