"نمور" كوريا تسعى لافتراس عمان في أمم آسيا

"نمور" كوريا تسعى لافتراس عمان في أ...

مباراة الغد لن تكون سهلة على المنتخب العماني لو تم النظر إلى فارق الإمكانيات والخبرات بينه وبين المنتخب الكوري الجنوبي.

يصطدم منتخب عمان، غدا السبت، بنظيره الكوري الجنوبي الملقب بـ ”النمور“ في الجولة الأولى للمجموعة الأولى من بطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم المقامة حاليا في أستراليا، في لقاء يبحث من خلاله كلا الفريقين عن النقاط الثلاثة.

ولن تكون مباراة الغد سهلة على المنتخب العماني لو تم النظر إلى فارق الإمكانيات والخبرات بينه وبين المنتخب الكوري الجنوبي.

وعلى الرغم من المواجهة الصعبة للمنتخب العماني إلا أنه يسعى للخروج من مباراة الغد بأقل الخسائر الممكنة، خاصة وأنه يسعى لإثبات الذات في ثالث ظهور له بالبطولة القارية حيث سبق له وأن شارك في مناسبتين عامي 2004 و2007.

وسيكون الاعتماد الأكبر للمنتخب العماني على حارسه علي الحبسي صاحب الخبرة، خاصة وأنه خاض تجربة احترافية في الملاعب النرويجية والإنجليزية، لذا فإن الآمال العمانية ستكون منصبة على الحبسي للدفاع عن العرين العماني، وفق مراسل الأناضول.

كما أن عودة عماد الحوسني إلى تشكيلة بلاده بعد الغياب عن كأس الخليج الأخيرة التي أقيمت في السعودية مؤخرا ستمثل دفعة لخط الهجوم.

ويرى المدير الفني للمنتخب العماني بول لوغوين، إن فريقه يبدو مستعدا للتحدي ويثق في وجود فرصة لاجتياز دور المجموعات بعد الخروج مبكرا في 2004 و2007.

وأضاف ”يعلم المنافسون أن بوسعنا خلق المشاكل لهم، و لم نعد الفريق الذي لا يستطيع المقاومة“.

على الجانب الآخر، فإن المنتخب الكوري الجنوبية سيخوض لقاء الغد، وهو يبحث عن استهلال البطولة القارية بفوز يرفع من الروح المعنوية للاعبيه قبل مواجهة المنتخب الأسترالي المستضيف والكويت، خاصة وأنه يمتلك الخبرة الكافية فيما يتعلق بمسألة مشاركته في العرس الآسيوية برصيد 13 مشاركة.

ويخوض المنتخب الكوري الجنوبية النسخة السادسة عشر من البطولة الآسيوية، وهو يحلم بالتتويج بلقبها بعد غياب دام لفترة طويلة، حيث توجت كوريا الجنوبية، بلقب بطل كأس آسيا مرتين فقط عام 1956 في هونج كونج والثانية عام 1960 والتي نظمتهاكوريا الجنوبية، ولم يتوج بالبطولة منذ ذلك الوقت حتى الآن.

وسيعتمد الألماني أولي شتيليكه المدير الفني للفريق والذي تولى المهمة منذ عام 2014 الماضي على مجموعة من العناصر ذات الخبرة، والذين يشكلون القوام الأساسي للفريق في مقدمتهم سون هيونغ مين، و كي سونج يونج، و كيم سيونج جيو.

ونجح المنتخب الكوري الجنوبي في تحقيق الفوز على نظيره العماني في ثلاث مواجهات، بينما فاز المنتخب العماني في مباراة واحدة، وذلك في تاريخ المواجهات الرسمية التي جمعت بين الفريقين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com