6 خطوات ”رائعة“ تضع الرياضة اليمنية في الواجهة – إرم نيوز‬‎

6 خطوات ”رائعة“ تضع الرياضة اليمنية في الواجهة

6 خطوات ”رائعة“ تضع الرياضة اليمنية في الواجهة

المصدر: إرم ـ من محمد عطاالله

قدم محمد الأغبري، وهو أحد العاملين بصندوق رعاية النشء بوزارة الشباب والرياضة اليمنية روشتة رائعة لنهضة الرياضة في البلاد التي تعاني من ظروف سياسية واقتصادية صعبة للغاية.

ونصح الأغبري، الوزير رأفت الأكلحي بـ6 أمور حتى ينجح في منصبه، هي:

1 ـ لا يعطي صلاحيات الصرف والتوجيهات لأي شخص يخص صندوق رعاية النشء وأن يتولى هو الإشراف والعمل المباشر في الصندوق، والاطلاع على جميع المعاملات والتوقيع الأول على شيكات الصندوق وعدم تخويل أي شخص أثناء غيابه بالقيام بأعمال الصندوق سوى المدير التنفيذي الذي يكون عند حسن الظن والأمانة بحسب لائحة انشاء الصندوق.

2ـ على الوزير أن يلتمس هموم الشباب والرياضيين في مختلف الألعاب الرياضية والعمل على حلها واعتماد مرتبات للاعبي المنتخبات الوطنية في جميع الألعاب كي يثبت حضوره في الملاعب، ولا يكون هناك مايشغل باله من الإلتزامات الشهرية، وأن يضمن لهم التأمين الصحي الشامل ومعالجتهم وهذا الذي يعانيه لاعبين منتخباتنا الوطنية عند الاصابة لا يجد من يعالجه.

3 ـ تأهيل الشباب والكوادر الشبابية والوظيفية بالدراسات الأكاديمية والعليا لما يرفد الجهاز الإداري بموظف مؤهل للعمل وتطوير الذات وهذا مايشكوا الموظفين بعدم تأهيلهم وتطويرهم رغم وجود الاعتمادات لها، وتحسين دخلهم الشهري بما يكفل حياة كريمة للموظف تكفيه واسرته كي يتجنبوا الرشاوي والفساد ومحاسبة كل من يقصر في عمله.

4 ـ التدوير الوظيفي في الوزارة والصندوق ومنح الشباب من الموظفين الفرص في اشراكهم في العمل الاداري واتخاذ القرار.

5 ـ البحث عن مدير تنفيذي لصندوق رعاية النشء يحمل مؤهل ماجستير في العلوم المالية (محاسب قانوني) وإداري متمكن من ادارة شئون الصندوق وعمل خطط واستراتيجيات عمل تضمن تسيير عمل الصندوق في الشكل الصحيح الذي انشئ من اجله وحل الازمة المالية في حساب الصندوق في البنك المركزي.

6 ـ تفعيل قطاع المشاريع في الوزارة والادارة الفنية في الصندوق لمواصلة البنية التحتية للملاعب والصالات الرياضية وصيانتها الذي منذ العام 2011 تم توقيفها باعذار غير مبررة حيث أنه لا رياضة بدون بنية تحتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com