الصراع يتجدد في الدوري بين القادسية والكويت

الصراع يتجدد في الدوري بين القادسية والكويت

سيكون القادسية مطالبا بتحقيق الفوز إذا أراد المحافظة على موقعه كأحد فريقي الصدارة بالدوري الكويتي لكرة القدم، عندما يحل ضيفا ثقيلا على غريمه الكويت الثلاثاء، ضمن الجولة 11 من المسابقة.

ويحتل القادسية القادم من فوز عريض على الساحل 3-0 في الجولة الماضية، المركز الثاني برصيد 25 نقطة متأخرا بفارق الأهداف خلف منافسه التقليدي العربي الذي سيخوض مباراة هامة أيضا أمام الجهراء الثلاثاء.

أما رصيد الكويت الثالث في الترتيب فتوقف عند 22 نقطة بعدما تعثر في الجولة الماضية وسقط في فخ التعادل أمام كاظمة بهدف لكل فريق.

وسيدخل القادسية والكويت اللقاء بظروف متشابهة بعد تأكد غياب نجم القادسية والمنتخب الوطني بدر المطوع وأيضا مهاجم الكويت عبد الهادي الخميس بعد أصابتهما في الجولة الماضية.

ويتطلع القادسية إلى تحقيق الفوز على الكويت، ويأمل في تعثر شريكه العربي أمام الجهراء ليحصل على فرصة للانفراد بالصدارة.

وسيعول مدرب القادسية الإسباني أنطونيو بوتشي كثيرا على محترفه السويسري دانييل سوبوتيش وسلطان العنزي لتعويض غياب المطوع.

وعلى الجانب الأخر، تبدو ظروف الكويت أفضل لتحقيق نتيجة مرضية أمام القادسية طمعا في الارتقاء بين فرق المقدمة.

ويدرك مدرب الكويت المحلي محمد إبراهيم أن مهمته لن تكون سهلة لكن سيعمل على استغلال كافة أرواقه الرابحة خلال اللقاء لتحقيق هدفه بالفوز ودخول معترك الصدارة.

ويملك المدرب إبراهيم العديد من البدائل التي ربما يعتمد عليها في المباراة، خاصة البرازيلي رافائيل باستوس والإيراني رضا كوجان والتونسي شادي الهمامي.

وستكون فرصة العربي أفضل من منافسيه القادسية والكويت للانفراد بقمة الدوري في حالة نجاحه في عبور عقبة الجهراء.

ومنذ سنوات لم يقدم العربي هذا المستوى المميز بسبب وجود محترفين على درجة عالية من المهارة في صفوفه ما مكنه من اكتساح الصليبخات 4-0 في الجولة الماضية.

لذلك سيحاول مدربه الصربي بوريس بونياك استغلال معرفته الجيدة بفريقه السابق الجهراء لانتزاع فوز مهم في مشواره بالبطولة.

سيخوض بونياك اللقاء معتمدا على الثنائي السوري فراس الخطيب ومحمود مواس والأردني أحمد هايل بالإضافة لحسين الموسوي ومحمد جراغ.

ويأمل الجهراء الذي يحتل المركز الخامس برصيد 21 نقطة في التصدي لقوة العربي والعودة بنقاط اللقاء لتحسين موقعه بين فرق البطولة.

وستكون الفرصة متاحة أمام السالمية الرابع برصيد 22 للدخول في صراع الصدارة عندما يلتقي مع خيطان الثامن بـ10 نقاط الإثنين.

وسيلتقي الشباب الذي جمع 9 نقاط مع التضامن صاحب النقاط الخمس، وسيلعب النصر أمام الصليبخات بينما يلتقي الساحل مع الفحيحيل فريق الذيل.

وفي يوم الثلاثاء، يلعب كاظمة الخامس في مواجهة اليرموك الثالث عشر وقبل الأخير.