مدرب عمان يبتسم أخيرا

مدرب عمان يبتسم أخيرا

ابتسم الفرنسي بول لوجوين مدرب سلطنة عمان أخيرا بعدما كوفيء فريقه على كرة القدم السلسة التي يقدمها منذ بداية كأس الخليج لكرة القدم ليتأهل لقبل النهائي اليوم الخميس.

ورغم أنها انتظرت 44 دقيقة لتهز الشباك إلا أن عمان انتفضت بعد ذلك وسحقت الكويت البطلة عشر مرات 5-صفر لتضرب موعدا مع قطر في المربع الذهبي الاسبوع القادم.

وكلما كان لوجوين يتعرض لانتقادات – بعد أن وصلت عمان لثماني مباريات متتالية بلا فوز في كأس الخليج منذ 2009 حتى لقاء الكويت – كان المدرب الفرنسي يرد بهدوء ويؤكد على ثقته في أسلوب فريقه.

وحافظ لوجوين على هدوئه بعد الفوز الكبير لكن ما تغير هي الابتسامة العريضة التي ارتسمت على وجهه منذ بداية المؤتمر الصحفي.

وقال لوجوين المدرب السابق لاولمبيك ليون الفرنسي “أنا سعيد جدا من أجل لاعبي فريقي لأن التأهل مستحق وهذه خطوة جيدة ولعبنا بشكل قوي لكن يجب أن نتحلى بالهدوء حتى المباراة المقبلة.”

وأضاف “أشكر الاتحاد العماني على الدعم الكبير وكان الأمر صعبا في الفترة الماضية.”

ويعتقد لوجوين أن السبب الرئيسي في الانتصار بهذه النتيجة يعود إلى فارق الفعالية.

وقال مدرب عمان “أتمنى أن يحدث الشيء نفسه في المباريات المقبلة. لعبنا مباراة كبيرة والفارق اليوم هو الفعالية أمام المرمى لكننا كنا نلعب بشكل جيد قبل ذلك.”

وأضاف “لم اتوقع الفوز 5-صفر وهدفي كان التأهل لكن لم أتوقع هذه النتيجة أبدا لكن أحيانا تنقلب الأمور في المباريات فجأة.. أعتقد أن الهدفين المتتاليين قتلا المنافس.”

وتابع “الكويت لديها مدرب رائع لكنه غير محظوظ اليوم وكنا الطرف الأفضل في اللقاء بكل وضوح.”

ورغم أن قطر لم تتذوق طعم الانتصار في البطولة الاقليمية بعد تأهلها للدور قبل النهائي بثلاثة تعادلات مع السعودية واليمن والبحرين إلا أن لوجوين يدرك قوة منافسه التالي.

وقال لوجوين “شعرت بالإعجاب بأداء قطر في افتتاح البطولة.. قدمت عمان سلسلة جيدة من المباريات المتتالية وأتمنى استمرار ذلك (أمام قطر).”

وفي المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي ستلعب السعودية صاحبة الأرض ضد الإمارات حاملة اللقب.