محققون ماليون يفتشون مكاتب قناة beINSPORTS في باريس

محققون ماليون يفتشون مكاتب قناة beINSPORTS في باريس

قال بيان من مكتب الادعاء الفرنسي إن محققين ماليين فرنسيين يفتشون مكاتب مجموعة بي إن سبورتس الإعلامية القطرية في باريس اليوم الخميس.

وأكد مكتب المدعي العام المالي أن تفتيش مكاتب شبكة بي إن سبورتس في باريس تم بالمشاركة مع السلطات السويسرية ومسؤولين قضائيين أوروبيين.

وقال الادعاء السويسري إنه فتح تحقيقا جنائيا مع الأمين العام السابق للفيفا جيروم فالك، والرئيس التنفيذي لمجموعة بي إن سبورتس الإعلامية القطرية ناصر الخليفي حول بيع حقوق تتعلق بكأس العالم في أحدث تصعيد لوتيرة التحقيقات التي تجريها السلطات هناك في فساد كرة القدم.

وأكد الادعاء السويسري أن التحقيق مع جيروم فالك وناصر الخليفي يتمحور حول شبهة وجود رشى واحتيال وسوء إدارة وتزوير.

وقال الادعاء السويسري إنه يتعاون مع السلطات في فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا وإنه جرى تفتيش عدة أماكن.

وقال مكتب المدعي العام السويسري اليوم الخميس “يشتبه في أن جيروم فالك قبل امتيازات لم يكن يستحقها من رجل أعمال في قطاع حقوق البث الرياضي فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها ومن ناصر الخليفي فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية لدول بعينها فيما يخص كأس العالم عامي 2026 و2030”.

وفي مارس آذار من العام الماضي، أعلن مكتب المدعي العام السويسري أن هناك شبهة سوء إدارة متعمد، ومخالفات أخرى تتعلق بفالك. ونفى فالك ارتكاب أي مخالفات.