منتخب اليمن للناشئين يثير جدلًا واسعًا بعد هتافات لاعبيه المؤيدة للانقلاب‎ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

منتخب اليمن للناشئين يثير جدلًا واسعًا بعد هتافات لاعبيه المؤيدة للانقلاب‎ (فيديو)

منتخب اليمن للناشئين يثير جدلًا واسعًا بعد هتافات لاعبيه المؤيدة للانقلاب‎ (فيديو)

المصدر: عدن - إرم نيوز

أثار المنتخب اليمني للناشئين الذي عاد مؤخراً إلى البلاد عقب مشاركته في التصفيات التمهيدية لكأس آسيا للناشئين وتأهله للنهائيات، جدلاً واسعاً عقب انتشار مقطع فيديو له أثناء وصوله صنعاء وهو يهتف لعودة الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وانتشر على نطاق واسع، اليوم السبت، مقطع فيديو قصير يظهر أعضاء المنتخب داخل حافلة أثناء وصولهم العاصمة اليمنية صنعاء يوم أمس وهم يهتفون بعبارات ”نشتي الزعيم“، في إشارة للرئيس السابق صالح، وهو الفيديو الذي أثار غضبًا واسعًا لدى اليمنيين، كما أثار حفيظة الحوثيين.

وقالت مصادر إعلامية باليمن، إن أعضاء الاتحاد اليمني لكرة القدم تعرضوا لإهانة أثناء وصولهم إلى القصر الجمهوري بصنعاء يوم السبت للمشاركة في حفل تكريم لاعبي المنتخب من قبل الحوثيين، مشيرين بأن ميليشيا الحوثي رفضت إدخال أعضاء الاتحاد إلى القصر أثناء تكريم اللاعبين.

https://youtu.be/yUNU9yA4TTs

وبحسب المصادر، فقد تم السماح لاحقاً لأعضاء الاتحاد بالدخول إلى القصر عقب انتهاء حفل التكريم بعد وساطة قادها عدد من الشخصيات الرياضية، مشيرة بأن ذلك الرفض الحوثي جاء بسبب سماح الاتحاد للاعبين بترديد هتافات تطالب بعودة الرئيس السابق صالح.

وبهذا الشأن، قال الاستاذ في جامعة صنعاء، محمد النظاري، على صفحته في فيسبوك، إن ما حدث لأعضاء اتحاد كرة القدم بصنعاء يعتبر إهانة كبيرة، لافتاً أنه لولا توسط شخصيات رياضية لها احترامها لكانوا خارج القصر الجمهوري.

وفي المحافظات المحررة جنوباً، أثار ذلك الفيديو غضب الكثير من الرياضيين والناشطين السياسيين، لا سيما وأن لاعبي المنتخب تم استقبالهم بحفاوة كبيرة عقب وصولهم عدن قبل يومين، وكان في استقبالهم رئيس الحكومة الشرعية أحمد بن دغر وقام بتكريمهم بمبالغ مالية وصلت إلى مليون ريال للاعب.

ورصدت ”إرم نيوز“ تصريحات رياضيين يمنيين اعتبروا ذهاب المنتخب اليمني إلى صنعاء وهتافه للمخلوع صالح يعد إهانة كبيرة لدماء الشهداء والجرحى الذين سقطوا برصاصات ومدافع الإنقلابيين، متسائلين عن موقف المسؤولين في الاتحاد اليمني لكرة القدم والحكومة الشرعية من ذلك.

وشدد الصحفي الرياضي اليمني محمد النعماني على صفحته في فيسبوك، على أن منتخب الناشئين بعد تكريمهم من قبل الرئيس هادي وحكومته ذهبوا إلى صنعاء وهتفوا للمخلوع صالح رغم جرائمه في غزو المحافظات وتدمير البلد وقتل الأبرياء والانقلاب على الشرعية.

وتساءل عن موقف المسؤولين في الاتحاد العام لكرة القدم والحكومة الشرعية في هذه الفضيحة التي استفزت مشاعر أسر الشهداء والجرحى والمصابين في عدن وبقية المحافظات، مطالباً رئيس الاتحاد العام لكرة القدم أحمد العيسي الانتصار لدماء الشهداء والجرحى.

وقال النعماني: ”أتمنى من اتحاد كرة القدم بقيادة الشيخ أحمد صالح العيسي، رئيس الاتحاد، أن ينتصر لدماء شهداء عدن وكل الشهداء ويعاقب كل شخص في المنتخب الوطني للناشئين الذين هتفوا لعفاش قاتل الأطفال والنساء ومدمر اليمن شمالا وجنوبا وألا تمر فعلتهم المزرية مرور الكرام وحتى لا يكرروها مرة أخرى ويرفعوا صورة الحوثي وعفاش في أي مناسبة مقبلة“.

واحتفى الانقلابيون بصنعاء بالمنتخب الوطني للناشئين يوم السبت بحفل تكريم أقيم في القصر الجمهوري، كما قام صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي للانقلابيين منح كل لاعب مبلغ مليون ونصف ريال تقريباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com