الحزن يسود الأردن لخسارة الأمير علي بانتخابات رئاسة الفيفا

الحزن يسود الأردن لخسارة الأمير علي بانتخابات رئاسة الفيفا

المصدر: عمان – إرم نيوز

سادت أجواء من الحزن، الشارع الرياضي الأردني بعد خسارة الأمير علي بن الحسين، الجمعة، في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“.

وأعرب مواطنون عن حزنهم إزاء نتيحة الانتخابات، حيث كانوا يأملون بفوز ابن بلادهم الذي خسر الانتخابات بحصوله على (27) صوتا في الجولة الأولى و(4) أصوات في الثانية، والتي  فاز بها السويسري جياني إنفانتينو خلفا لمواطنه سيب بلاتر، بحسب ”الأناضول“.

وقال شاب أردني (27) عاما، ويدعى محمد العزة: ”كنا نأمل بفوز الأمير علي، فقد كان له الفضل في كشف الفساد الذي اعترى الفيفا مؤخرا“.

فيما قال المحلل الرياضي، أشرف المجالي: ”لا شك أنه يوم حزين للشارع الرياضي الأردني، فلم تكن نتائج الانتخابات متوقعة وذلك في ظل البرنامج الانتخابي الذي تقدم به الأمير علي“.

وأضاف المجالي أن ”البرنامج حمل العديد من الأفكار التي تسهم بشكل كبير في إثراء العمل الإداري، إضافة إلى الارتقاء بالمستوى الفني للعبة الشعبية الأولى في العالم“.

وقال نائب رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، صلاح صبرة: ”لقد كان لدينا طموح بوقف الفساد في فيفا، وإعادة الاستقرار والهيبة بمنظومة الاتحاد الدولي“، مضيفا: ”نأمل من الرئيس الجديد أن يتبنى برنامج الأمير علي“.

فيما قال كابتن المنتخب الأردني السابق لكرة القدم، مهند محادين: ”لقد خسر العرب وآسيا، كان لدى الأمير علي برنامج طموح، ونأمل أن يكون المستقبل أفضل“.

ولم ينجح أي مرشح من الجولة الأولى في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي (الفيفا) لخلافة سيب بلاتر، حيث لم يحصل أي مرشح على ثلثي الأصوات من بين 207 عضوا شاركوا في التصويت.

وفي الجولة الأولى، حصل الأمين العام للاتحاد الأوروبي السويسري جياني إنفانتينو، على 88 صوتا، بينما حصل رئيس الاتحاد الآسيوي، البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، على 85 صوتا، وحصد الأمير الأردني علي بن الحسين 27 مقابل سبعة أصوات للفرنسي جيروم شامبين.

وفي الجولة الثانية، حصل السويسري إنفانتينو على 115 صوتا، ليفوز بمنصب رئيس ”فيفا“ مقابل 84 للشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم، و4 أصوات للأميرعلي، فيما لم يحصل المرشح الفرنسي شامبين على أي صوت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com