الأردن وقطر يتطلعان لمواصلة الانتصارات في تصفيات المونديال

الأردن وقطر يتطلعان لمواصلة الانتصارات في تصفيات المونديال

الدوحة- سيتطلع الأردن وقطر إلى مواصلة الانتصارات من أجل قطع خطوة أخرى نحو التأهل للدور التالي في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2018 وكأس آسيا 2019.

ويتصدر الأردن مجموعته بفارق نقطة واحدة عن استراليا قبل أن يلعب في قيرغيزستان وسط أجواء شديدة البرودة، غدا الثلاثاء بينما سيكون المنتخب القطري مرشحا لتحقيق انتصاره السادس في ست مباريات حين يحل ضيفا على بوتان التي هزمها 15-صفر في سبتمبر/ أيلول.

ويخلو سجل الأردن من الهزائم في الدور الثاني للتصفيات الآسيوية تحت قيادة المدرب البلجيكي بول بوت، وحقق أربعة انتصارات في مبارياته الخمس؛ بينها الفوز 2-صفر على استراليا الشهر الماضي.

لكن الأردن سيفتقد مهاجمه حسن عبد الفتاح – الذي سجل خلال الفوز على استراليا – بسبب الإصابة أمام قيرغيزستان التي فرضت التعادل على المنتخب الأردني في عمان، سبتمبر/ أيلول.

وقال نائب رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، صلاح صبرة: “هدفنا مزدوج.. الوصول لنهائيات كأس آسيا وبلوغ الدور الحاسم (في تصفيات كأس العالم) وبالتالي المحافظة على آمال تأهلنا لنهائيات روسيا. جميع اللاعبين يدركون أن تحقيق الهدف يتطلب المحافظة على درب الانتصارات حتى نهاية المشوار”؛ بحسب وكالة رويترز.

وأضاف “جميع اللاعبين جاهزين لموقعة قيرغيزستان.. ربما غياب حسن عبد الفتاح أزعجنا بعض الشيء لكن نمتلك الخيارات البديلة ونتمنى لعبد الفتاح الشفاء السريع فمشوار المنتخب الوطني ما يزال طويلا”.

ويملك الأردن 13 نقطة من خمس مباريات في المجموعة الثانية مقابل 12 لأستراليا التي ستلعب خارج أرضها ضد بنجلادش. ولدى قيرغيزستان ثماني نقاط لكن من ست مباريات.

وقطر هي الوحيدة التي تملك علامة النجاح الكاملة في التصفيات حتى الآن، ومن المستبعد أن تواجه متاعب في الحفاظ على هذه المسيرة أمام بوتان التي خسرت كل مبارياتها الست واستقبلت شباكها 45 هدفا.

ولدى قطر 15 نقطة في صدارة المجموعة الثالثة بفارق نقطتين عن هونج كونج التي تحتل المركز الثاني، وخاضت ست مباريات، بينما تأتي الصين ثالثة ولها عشر نقاط من خمس مباريات.

وقال لاعب وسط قطر، خوخي بوعلام: “ندرك أن المباراة ستكون بين المتصدر وصاحب المركز الأخير في المجموعة.. لكننا لن نستهين بمنتخب بوتان الذي سيحاول أن يحقق مفاجأة”.

وأضاف “لذلك سنلعب بكل تركيز حتى نتمكن من تحقيق هدفنا بالحصول على النقاط الثلاث.. لأن كرة القدم لا تعترف بالأسماء أو المراكز ونتائج المباريات تتحدد بناء على المستوى الذي يقدمه كل فريق في الملعب.”

وستخوض السعودية مواجهة تبدو سهلة في تيمور الشرقية – التي خسرت 8-صفر أمام الامارات يوم الخميس الماضي – مع سعيها لتعزيز صدارتها لترتيب المجموعة الأولى قبل أن تختتم مشوارها بمواجهة صعبة في الامارات في مارس/ آذار القادم.

ولدى المنتخب السعودي 13 نقطة من خمس مباريات بفارق ثلاث نقاط عن الإمارات التي سيتعين عليها الانتصار في ماليزيا، إذا أرادت الحفاظ على آمالها في التقدم للدور التالي.

وستلعب عمان في ضيافة تركمانستان مع حاجتها للعودة إلى قواعدها بالنقاط الثلاث لتستمر على قمة المجموعة الرابعة بجانب إيران التي ستلعب خارج أرضها ضد جوام، ويتساوى الفريقان ولكل منهما 11 نقطة من خمس مباريات في صدارة المجموعة.

وستواصل سوريا تحدي ظروف القتال الدائر في البلاد عندما تلعب في سنغافورة، حيث ستسعى للحفاظ على آمالها في التأهل على الأقل لنهائيات كأس آسيا.

ويملك المنتخب السوري 12 نقطة من خمس مباريات بفارق نقطة واحدة فقط وراء اليابان متصدرة المجموعة الخامسة والتي ستواجه كمبوديا.

وسيلعب العراق – الذي يملك خمس نقاط من ثلاث مباريات في المجموعة السادسة – في ضيافة تايوان مع تطلعه للاقتراب بشكل أكبر من تايلاند صاحبة الصدارة برصيد 13 نقطة بينما سيحل منتخب البحرين ضيفا على كوريا الشمالية في المجموعة الثامنة.

وتتأهل الفرق الثمانية الفائزة بصدارة مجموعاتها إضافة لأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني إلى الدور التالي في تصفيات كأس العالم، كما ستضمن الظهور في نهائيات كأس آسيا بالإمارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع