مدرب أستراليا: الهدف الكوري كان اختبارا قويا لفريقنا

مدرب أستراليا: الهدف الكوري كان اختبارا قويا لفريقنا

سيدني – أكد المدرب آنجي بوستيكوجلو المدير الفني للمنتخب الأسترالي لكرة القدم أن الهدف الذي اهتزت به شباك الفريق في الوقت بدل الضائع للمباراة النهائية لبطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا اليوم السبت، كان اختبارا كبيرا للفريق موضحا أن اللاعبين نجحوا بتفوق في هذا الاختبار.

وتوج المنتخب الأسترالي اليوم بلقب بطولة كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه بالتغلب 2-1 على نظيره الكوري الجنوبي بعد التمديد لوقت إضافي.

وسجل ماسيمو لونجو هدف التقدم للمنتخب الأسترالي في الدقيقة 45 ليكون الهدف الأول في شباك كوريا الجنوبية بالبطولة الحالية بعدما حافظ المنتخب الكوري على شباكه نظيفة في جميع المباريات الخمس التي خاضها بالبطولة قبل المباراة النهائية اليوم.

ولكن سون هيونج مين أعاد الأمل للمنتخب الكوري بهدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة حيث دفع باللقاء إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الإضافي الأول (الدقيقة 106)، سجل جيمس ترويسي هدف الفوز للمنتخب الأسترالي.

وقال بوستيكوجلو ”اهتزاز شباك الفريق بهدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة اختبر فريقنا كمجموعة. واللاعبون نجحوا في هذا الاختبار. أفتخر بهم فعليا. تقديري واحترامي للمنتخب الكوري. أفضل فريقين في البطولة خاضا المباراة النهائية اليوم وكانت المباراة جديرة بالنهائي“.

وأوضح ”أفتخر بوضوح بكل من شارك في البطولة وفي الفوز باللقب. هذا اللقب كان تتويجا لعمل أناس كثيرين“.

وأضاف ”على مدار الشهر الأخير، فعل الطاقم التدريبي واللاعبون كل شيء بشكل صحيح لنضمن أن نمنح لأنفسنا الفرصة في النجاح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com