خوان لوبيز السعيد.. متحفظ في الحديث عن قطر

خوان لوبيز السعيد.. متحفظ في الحديث عن قطر

طالب مدرب السعودية المنتصر خوان رامون لوبيز كارو بالتريث قبل الحديث عن منتخب قطر المنافس التالي في كأس الخليج لكرة القدم، لكنه لم بدا منفتحا تماما وهو يشرح كيف انتصر البلد المضيف على الإمارات حاملة اللقب في قبل النهائي الأحد.

وكانت هذه أكثر المباريات إثارة في البطولة بعدما أجهضت السعودية انتفاضة ضيفتها لتفوز 3-2 في استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

وقبل تكرار المواجهة مع قطر التي تعادلت مع السعودية 1-1 في مباراة الافتتاح تحدث لوبيز كارو بفخر عن نجاح لاعبيه في اقتناص الفوز بعدما عوضت الإمارات تأخرها بهدفين لتتعادل 2-2.

وقال المدرب الاسباني في مؤتمر صحفي “المباراة كانت صعبة. فقط كانت هناك بعض التفاصيل التي كانت مفتاح الفوز.

“في الشوط الأول استطعنا التسجيل من خلال هجمتين. وبسبب هذه النتيجة فريقنا أضاع التنظيم الدفاعي ومن خلال هذا استطاع الفريق المنافس العودة.”

وتقدمت السعودية بهدفين مبكرين عن طريق ناصر الشمراني ونواف العابد، لكن الإمارات التي يقودها المدرب مهدي علي انتفضت في الشوط الثاني لتتعادل بفضل هدفين لمهاجمها القوي أحمد خليل.

وبينما بدت الإمارات قريبة من تحقيق انتصار لا ينسى انطلقت تسديدة سالم الدوسري الرائعة لتستقر في شباك الحارس الإماراتي علي خصيف وتشعل حماس نحو 10 آلاف متفرج فقط هم كل ما سمحت به الأمطار الغزيرة التي أغرقت الرياض الأحد.

وقال لوبيز كارو “مرة أخرى جاء في مرمانا هدف من ركلة ثابتة بسبب أخطاء في التمركز وحصلت الإمارات على دفعة معنوية. في كرة القدم دائما بعض الأمور لا تستطيع أن تتحكم فيها وبالأخص حين تتقدم في النتيحة. الفريق فقد تنظيمه الدفاعي مما جعلنا نعاني في نهاية المباراة.”

وبدا لوبيز كارو مهتما بشرح “القوة الذهنية” لفريقه وأثرها في قدرتهم على الفوز.

وقال “كنا على علم بمكامن الفوز.. لكن الأمر يعود للتنفيذ وهذا يرتبط بالجانب النفسي والبدني للاعبين. من البداية كان كلامنا واضحا للاعبين وهو التنظيم الدفاعي ودعم القوة الذهنية لتظهر شخصية الفريق.

“نحن دائما (كمدربين) نحاول أن نختار.. لكن يبقى على اللاعب هو الفاعل الأساسي في كرة القدم. أصبح لدى اللاعبين الآن التزام كبير وقوة ذهنية. أصبحت عندنا مجموعة قوية مع فريق متكامل.”

لكن حين سئل لوبيز كارو عن تجدد المواجهة أمام قطر أصبحت كلماته أقل وتحفظه أكبر.

وقال “يجب أن نتريث قليلا كي لا نتسرع في اتخاذ قرارات. الوقت قصير.. اللاعبون بذلوا جهدا كبيرا اليوم.. لكن الجهد ليس فقط اليوم بل من أول مباراة.

“تقريبا لعبنا ثلاث مباريات بنفس المجموعة. الآن سنقوم بالتحليل وسنرى سرعة استعادة اللاعبين لطاقتهم بعد هذا المجهود.”