الإمارات تقبل “الوجه الآخر لكرة القدم” بعد فقدان اللقب

الإمارات تقبل “الوجه الآخر لكرة القدم” بعد فقدان اللقب

يعتقد مهدي علي مدرب الإمارات أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة 3-2 أمام السعودية في قبل نهائي كأس الخليج الأحد، لكنه في المقابل أكد تقبله للوجه الآخر للعبة.

وقال مدرب الإمارات الذي قاد بلاده للفوز باللقب مطلع العام الماضي “أعتقد المباراة كانت جيدة ومستواها عال والإمارات خاضت مباراة كبيرة. رغم التأخر 2-0 عدنا في الشوط الثاني أمام صاحب الأرض والجمهور وهذا يحسب للاعبين.”

وأضاف المدرب الذي خسر جهود لاعبه الشهير عمر عبد الرحمن (عموري) بسبب الإصابة في الشوط الأول “أتمنى تدارك الأخطاء وأنا المسؤول عنها كمدرب وإن شاء الله نقوم بإصلاح ذلك في المستقبل.”

وتابع “الفريق أدى بشكل جيد مع خروج عمر ولم نكن نستحق الخسارة. عمر لاعب له ثقله وأهميته في الفريق لكن أعتقد أن اللاعبين في الشوط الثاني عوضوا غيابه ولعبنا مباراة كبيرة قبل أن نستقبل هدفا.”

وواصل علي حديثه للصحفيين “هذا هو الوجه الآخر لكرة القدم” وأكد أنه كما تذوق طعم الانتصارات عليه أن يتقبل الخسارة.

وعادت الإمارات بقوة في الشوط الثاني، وأدركت التعادل بفضل هدفين من أحمد خليل – الذي لم يسجل أي هدف في البطولة قبل هذه المباراة – لكن سالم الدوسري انتزع الفوز لأصحاب الأرض قبل 5 دقائق من النهاية.

وقال علي “الفريق الإماراتي لم يكن موفقا وأحيانا الكرة تدير لك ظهرها.. سنحت فرصة لإسماعيل مطر عندما كانت النتيجة 2-2 وكان في مواجهة الحارس (وليد عبد الله) لكنه لم يوفق.”

وبالنسبة لمدرب الإمارات فإنه يشعر بالرضا عن أداء فريقه في البطولة في ظل تحية مشجعي المنتخبين للاعبيه بعد انتهاء المباراة.

وقال علي “رأيتم جمهور الفريق المهزوم يصفق للاعبين بعد اللقاء. الجمهور السعودي انتظر الفريق وصفق له أيضا وهذا نوع من الإشادة لا أحتاج معها للحديث عن الفريق.”

والآن ستلعب الإمارات مجددا مع سلطنة عمان لتحديد صاحب المركز الثالث الثلاثاء، المقبل بعدما تعادل الفريقان بدون أهداف ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وستتكرر المواجهة أيضا بين السعودية وقطر – طرفي مباراة الافتتاح – عندما يلتقي الفريقان في النهائي على استاد الملك فهد الدولي بالرياض الأربعاء المقبل.