كأس العالم روسيا 2018.. صراع 3 نجوم يشعل حسابات التأهل في المجموعة الثامنة

كأس العالم روسيا 2018.. صراع 3 نجوم يشعل حسابات التأهل في المجموعة الثامنة
Soccer Football - World Cup - Sochi, Russia - June 12, 2018 General view outside the Fisht Olympic Stadium REUTERS/Hannah McKay

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تنطلق بعد ساعات قليلة بطولة كأس العالم 2018 في روسيا بحضور 32 منتخبًا وتواجد أكبر نجوم كرة القدم في العالم بأسره في حدث ينتظره عشاق الساحرة المستديرة كل 4 أعوام.

وتبدو المجموعة الثامنة واحدة من المجموعات الحافلة بالندية والإثارة خاصة في ظل وجود 4 منتخبات قوية ولديها درجة كبيرة من التكافؤ وهي بولندا والسنغال وكولومبيا واليابان.

ولا شك أن الأنظار تتجه إلى 3 نجوم يتصدرون المشهد في هذه المجموعة وهم روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني ومنتخب بولندا وساديو ماني مهاجم ليفربول الإنجليزي ومنتخب السنغال وجيمس رودريغيز صانع ألعاب بايرن ميونخ ومنتخب كولومبيا.

وتستعرض “إرم نيوز” أبرز ملامح المجموعة الثامنة وأبرز نجومها وحسابات التأهل النظرية لكل منتخب:

كولومبيا والهجوم المرعب

لا يملك منتخب كولومبيا التاريخ الكبير في المونديال فعلى مدار 5 مشاركات سابقة كانت أفضل نتيجة التأهل لدور الثمانية مع المدرب الحالي الأرجنتيني خوسيه بيكرمان الذي يواصل عمله مع كولومبيا ويبحث عن الوصول للمربع الذهبي في ظل استقرار فني ووجود هجوم مرعب.

يملك المنتخب الكولومبي حاليًا هجومًا قويًا بقيادة المخضرم رادميل فالكاو بجانب كارلوس باكا ولويس مورييل مع سرعة خوان كوادرادو ومهارة جيمس رودريغيز بجانب وجود دفاع قوي وواعد بقيادة ياري مينا ودافينسون سانشيز مع الحارس المتألق دافيد أوسبينا.

وقدم منتخب كولومبيا عروضًا متباينة في الوديات ما بين التألق والفوز على فرنسا وبين التعادل مع أستراليا ومصر، إلا أن هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، أكد لـ”إرم نيوز” أن منتخب كولومبيا من أقوى المنتخبات في كأس العالم وسيتطور خلال المنافسات وهو ما حدث في نسخة 2014.

وأضاف: “جيمس رودريغيز لاعب من طراز فريد، ويستطيع صناعة الفارق مع سرعة كوادرادو وخبرة فالكاو وباكا كهدافين قديرين”.

أسود السنغال تبحث عن سيناريو 2002

للمرة الثانية يظهر منتخب السنغال في كأس العالم بعد إنجازه الرائع في مشاركته الأولى عام 2002 والوصول لدور الثمانية بالجيل الذهبي للكرة السنغالية بقيادة الحاج ضيوف.

ويراهن المنتخب السنغالي هذه المرة على جيل رائع بقيادة المهاجم السريع ساديو ماني الذي تألق مع ليفربول، ويسعى لتأكيد تألقه مع أسود التيرانجا وحصد نتائج طيبة في مونديال روسيا.

ويضم الهجوم السنغالي توليفة من النجوم أصحاب السرعات والقدرات التهديفية على رأسهم ساديو ماني بجانب موسى سو ومامي ضيوف وموسى كوناتيه وديافرا ساكو وإسماعيل سار ومباي نيانج وكيتا بالدي.

ويراهن المدرب أليو سيسيه أحد أفراد جيل 2002 على الكرة الجميلة التي يقدمها المنتخب السنغالي وسرعات نجومه ومهاراتهم الفردية.. وأكد السوداني عبد المنعم شطة، المدير الفني للاتحاد الأفريقي “كاف”، لـ”إرم نيوز” أن المنتخب السنغالي يضم نخبة من أقوى نجوم القارة السمراء؛ وخاصة ماني وبالدي وكاليدو كوليبالي”.

وأضاف: “أتوقع أن يتجاوز المنتخب السنغالي الدور الأول والظهور بمستوى مبهر في مونديال روسيا؛ خاصة أن الأسود لديهم استقرار كبير على المستوى الفني”.

ليفاندوفسكي وطموح بولندا

يملك منتخب بولندا أيضًا الطموح الكبير فهو الفريق الذي ظهر بمستوى طيب في تصفيات أوروبا المؤهلة للمونديال، بجانب أنه يضم واحدًاً من أفضل نجوم الكرة في العالم وهو روبرت ليفاندوفسكي.

ويملك منتخب بولندا تاريخًا جيدًا في المونديال بالحصول على الميدالية البرونزية في نسختي 1974 و1982، كما أنه يعود بعد غياب 12 عامًا منذ آخر مشاركة في مونديال 2006.

ويقود منتخب بولندا المدير الفني آدم نوالكا الذي يراهن على تألق بعض لاعبيه أوروبيًا مع أنديتهم وعلى رأسهم ليفاندوفيسكي والحارس تشيزيني بجانب كاميل جيلك مدافع موناكو الفرنسي وبيوتر زيلينسكي لاعب وسط نابولي الإيطالي وزميله آركاديسوز ميليك.

اليابان ومرحلة ما بعد خليلوزيتش

للمرة السادسة على التوالي يتأهل المنتخب الياباني لنهائيات كأس العالم ممثلًا عن قارة آسيا فمحاربي الساموراي يمثلون إحدى القوة التقليدية في الكرة الآسيوية ولكن نتائجهم بالمونديال لم تكن جيدة وكانت الأفضل بالوصول لدور الستة عشر.

ويعتمد منتخب اليابان على قدرات مدربه الوطني أكيرا نيشينو الذي يبحث عن عبور مرحلة ما بعد رحيل المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش.

ويعول المنتخب الياباني على خبرة بعض نجومه مثل شينجي أوكازاكي وماكوتو هاسيبي وتاكاشي إيني ويوتو ناجاتومو وهيروكي ساكاي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع