لوف يشعر بالحزن اتجاه البرازيل وسكولاري

لوف يشعر بالحزن اتجاه البرازيل وسكولاري

ريو دي جانيرو – أشار يواكيم لوف مدرب ألمانيا إلى أنه يتفهم صدمة وآلام البرازيل عقب هزيمة الدولة المضيفة 7-1 أمام منتخب بلاده في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم الثلاثاء، بعدما استعاد ذكريات هزيمة بلاده في نفس المرحلة أيضا على أرضها عام 2006 أمام إيطاليا.

وقال لوف للتلفزيون الألماني ”شعرنا بصدمة أيضا وعانينا من نفس الأمر في 2006“.

وأضاف ”عانى الفريق المنافس من صدمة ولم يتوقع أن يتأخر في النتيجة. بعد ذلك كانت مباراة سهلة بالنسبة لنا.“

وكان لوف هو مساعد يورغن كلينسمان مدرب ألمانيا في كأس العالم 2006 عندما خسر الفريق 2-0 بعد وقت إضافي أمام إيطاليا وأكد ان الضغوط الضخمة على الدولة المضيفة تتحول إلى عبء ثقيل بعد ذلك.

وقال لوف ”كانت آمالنا ضخمة في 2006 وكان المرء يستطيع أن يشعر بالضغوط على الدولة المضيفة في مباراة مثل هذه.“

وأضاف ”200 مليون شخص هنا يريدون منك الوصول إلى النهائي. هذا قد يتسبب في انهيار اللاعبين. أشعر بالأسف تجاه لويس فيليبي سكولاري مدرب البرازيل. أعتقد أنني أعلم كيف يشعر الآن.“

وشعر لوف بسعادة تجاه أداء فريقه الذي قدم أفضل عروضه في البطولة بعد فوزه 2-1 بصعوبة على الجزائر في مباراة امتدت لوقت اضافي في دور الـ16 وهو ما تسبب في انتقادات حادة من وسائل إعلام ألمانية.

وقال لوف ”خمسة أهداف في 18 دقيقة. هذا يوضح صدمة الفريق المنافس وأنه لم يعرف ماذا يفعل.“

وأضاف ”قدم الجميع ما عليهم اليوم بالكثير من التركيز. لكن يجب أن يستمر هذا. يجب أن نتحلى بالتواضع. لا نريد المبالغة في الأمر. يجب أن نحتفظ بتركيزنا حتى يوم الأحد.“

وستتقابل المانيا في المباراة النهائية الأحد القادم مع الأرجنتين بطلة العالم مرتين سابقا أو هولندا التي لم يسبق لها التتويج باللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com