اليونان وكوستاريكا تتطلعان لإنجاز جديد في المونديال

اليونان وكوستاريكا تتطلعان لإنجاز جديد في المونديال

ريسيفي – ستبحث اليونان وكوستاريكا عن انجاز جديد في كأس العالم لكرة القدم عندما يتقابل الفريقان في دور الستة عشر بالبرازيل الأحد.

وتوقع قليلون وصول الفريقين لهذه المرحلة من البطولة وخاصة مع عدم تجاوز اليونان للدور الأول من قبل ووقوع كوستاريكا في مجموعة صعبة ضمت انجلترا وايطاليا واوروجواي.

لكن كوستاريكا تصدرت مجموعتها دون هزيمة في مفاجأة كبيرة كما انتزعت اليونان بطلة أوروبا 2004 بطاقة التأهل من ساحل العاج بفضل هدف من ركلة جزاء قرب النهاية أمام المنتخب الإفريقي.

وظهر على كوستاريكا التنظيم القوي في الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة كما يمتاز الفريق بانضباط خططي واضح.

ويتركز هجوم كوستاريكا على جويل كامبل لكن الفريق يساند رأس الحربة الوحيد دون ترك مساحات في خط الظهر للمنافس.

وعلى عكس كوستاريكا غاب التنظيم عن أداء اليونان التي استفادت من ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة نفذها جيورجيوس ساماراس بنجاح لتفوز 2-1 على ساحل العاج وتنتزع المركز الثاني في المجموعة الثالثة.

وظهر الضعف على دفاع اليونان وخاصة بعدما خسرت 3-صفر في المباراة الافتتاحية أمام كولومبيا لكن الفريق اتجه نحو الهجوم على غير المعتاد بعدما اعتمد الفريق في السابق على التكتل الدفاعي.

واهتزت اليونان بشدة في مناسبات عديدة أمام كولومبيا في المباراة الأولى وظهر التوتر على اللاعبين.

لكن أمام ساحل العاج ربما قدمت اليونان واحدة من أقوى مبارياتها خلال سنوات بعدما سجل الفريق هدفين ليعادل مجموع ما سجله في ثماني مباريات سابقة له بكأس العالم.

وقال البرتغالي فرناندو سانتوس مدرب اليونان ”أظهرنا أمام ساحل العاج كيف يمكننا ان ندافع جيدا وان نهاجم جيدا أيضا.“

وأضاف ”صنعنا الكثير من الفرص وواصلنا الهجوم حتى النهاية. حتى عندما اهتزت شباكنا بهدف التعادل في الدقيقة 74 واصلنا الهجوم.“

ولا يستمتع سانتوس الذي تولى مسؤولية الفريق في 2010 بالمزاعم المستمرة بأن اليونان يمكنها الدفاع جيدا فقط.

وقال المدرب البرتغالي: ”يمكنني هذا لكني أضحك على ذلك وكأنها مزحة.“

ومثل اليونان لم تكن كوستاريكا ضمن المرشحين لتجاوز الدور الأول.

وقال يلتسن تيخيدا لاعب وسط كوستاريكا ”كنا نفكر بشكل أكبر في كولومبيا وساحل العاج لكن في النهاية واجهنا الفريق الأقل توقعا. الآن يجب علينا تغيير التسجيلات.“

وهذه المرة الأولى التي تصل فيها اليونان للدور الثاني بينما لم تتجاوز كوستاريكا دور الستة عشر من قبل.

وكانت كوستاريكا وصلت لدور الستة عشر مرة واحدة فقط عام 1990 عندما وقعت في مجموعة ضمت البرازيل والسويد واسكتلندا لكنها تلقت هزيمة ثقيلة بعد ذلك أمام تشيكوسلوفاكيا السابقة.

التشكيلة المحتملة:

كوستاريكا: كيلور نافاس وكريستيان جامبوا وجيانكارلو جونزاليس ومايكل اومانا وكريستيان بولانوس واوسكار دوارتي ويلتسن تيخيدا وجونيور دياز وسيلسو بورجس وبرايان رويز وجويل كامبل.

اليونان: اورستيس كارنزيس وفاسيليس توروسيديس وسقراطيس باباستاثوبولوس وكوستاس مانولاس وخوسيه هوليباس وايوانيس فيتفاتزيديس وجيورجوس كاراجونيس ويانيس مانياتيس وبانايوتيس كوني وجيورجيوس ساماراس وكوستاس ميتروغلو.

إحصاءات أساسية:

– تلعب كوستاريكا في الدور الثاني بكأس العالم للمرة الأولى منذ 1990 عندما كان الفريق يضم والد لاعب الوسط الحالي سيلسو بورجس.

– هذه المرة الأولى التي تصل فيها اليونان إلى الدور الثاني بفضل هدف من ركلة جزاء نفذها جيورجيوس ساماراس بنجاح في اللحظات الأخيرة ليفوز الفريق 2-1 على ساحل العاج.

– سجل منتخب اليونان هدفين فقط في دور المجموعات وهو أقل عدد من الأهداف لفريق وصل إلى دور الستة عشر في النهائيات الحالية.

– منتخب اليونان هو الفريق الوحيد الذي تأهل للدور الثاني بعدما اهتزت شباكه بأهداف أكثر من التي سجلها.

– بعدما سجلت أربعة أهداف فقط في الأدوار الأولى تتساوى كوستاريكا مع بلجيكا في أقل عدد من الأهداف لفريق تصدر مجموعته بالبطولة الحالية.

– لم يتقابل الفريقان من قبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة