سواريز يعود إلى بلاده بعد استبعاده من المونديال

سواريز يعود إلى بلاده بعد استبعاده من المونديال

مونتيفيديو – عاد مهاجم أوروغواي لويس سواريز إلى بلاده الجمعة، بعد استبعاده من نهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم في البرازيل بعد أن عوقب بالإيقاف والغرامة بسبب عضه المهاجم الإيطالي جيورجيو كيليني الخميس.

وقال متحدث باسم سلاح الجو في أوروغواي إن رئيس أوروغواي خوسيه موخيكا كان في استقبال سواريز لدى هبوطه في قاعدة جوية بالقرب من المطار الرئيسي للبلاد قبل فجر الجمعة.

وانضم رئيس أوروجواي الى مئات من المشجعين كانوا في انتظار وصول سواريز لاعب ليفربول الانجليزي الليلة الماضية للتعبير عن دعمهم له الا انهم غادروا بعد ساعات من الانتظار بعدما تبين لهم انه لم يغادر البرازيل بعد.

وبعد الوصول توجه سواريز وزوجته وبعض أفراد الأسرة إلى منزل يملكه اللاعب في بلدة سوليمار الساحلية.

وقال اليخاندرو بالبي عضو اتحاد كرة القدم في أوروغواي ومحامي سواريز ”إنه مصدوم للغاية لأنه لم يكن يعتقد أن العقوبة ستكون بهذه القسوة.“

وأقدم سواريز لاعب ليفربول الانجليزي على عض كيليني خلال المباراة بين أوروغواي وإيطاليا في المجموعة الرابعة الثلاثاء الماضي.

وعاقب الفيفا الخميس، سواريز بالايقاف تسع مباريات رسمية كما أوقفه عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة أربعة أشهر إلى جانب غرامة مالية بقيمة 100 ألف فرنك سويسري (111 ألف دولار).

وانتهت المباراة بفوز أوروغواي 1-0 وتأهلها لدور 16 حيث ستواجه كولومبيا السبت.

وتعني العقوبة أن سواريز من المستبعد أن يشارك مع أوروغواي في أي مباراة غير ودية حتى 2016 كما سيغيب عن أول شهرين في الموسم الجديد لدوري انجلترا الممتاز وعن بداية مشاركة ليفربول في دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com