صور.. فالكاو ينسى أحزان المونديال على شواطئ ميامي

صور.. فالكاو ينسى أحزان المونديال على شواطئ ميامي

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

النجم الكولومبي راداميل فالكاو كان من المفترض أن يكون واحداً من اللاعبين الأساسيين في تشكيل منتخب بلاده المشارك حالياً في مونديال البرازيل الذي يعتبر ثاني بطولة لكولومبيا بعد فرنسا 1998.

ولكن الإصابة حرمت جماهير العالم من أحد أبرز المهاجمين حالياً، وقد استغل مهاجم موناكو الفرنسي الإجازة الإجبارية في قضاء إجازة مع عائلته على شواطئ ميامي الأمريكية بدلاً من اللعب في البرازيل.

واستغل المهاجم البالغ من العمر 28 عاماً الإجازة في الاستجمام مع زوجته الحسناء ريلي تارون وابنتهما دومينيك غارسيا، وبالطبع مشاهدة مباريات المونديال.

هذا وقد عانى المهاجم السابق لاتلتيكو مدريد من إصابة بقطع في الرباط الصليبي في يناير/ كانون الثاني الماضي وكان يمني النفس باللحاق بالمونديال، لكن آماله اصطدمت بالواقع.

وسجل فالكاو الملقب بـ“النمر“ تسعة أهداف في 17 مباراة مع موناكو الموسم الماضي، وتظهر كولومبيا بأداء قوي إذا فازت على اليونان ثم كوت ديفوار لتضمن التأهل إلى الدور الثاني عن المجموعة الثالثة، قبل أن تلتقي اليابان في الجولة الثالثة والأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com