الصحافة تفضح ”الجاسوس“ الأسكتلندي الذي شجع أوروغواي

الصحافة تفضح ”الجاسوس“ الأسكتلندي الذي شجع أوروغواي

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

كشفت الصحافة البريطانية عن هوية المشجع الأسكتلندي الذي كان يؤازر أوروغواي من المدرجات خلال المباراة التي جمعت إنكلترا والفريق اللاتيني الأربعاء في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة في كأس العالم المقامة حالياً بالبرازيل.

وذكرت صحيفة ”دايلي ميل“ الإنكليزية السبت أن صورة هذا المشجع أثارت الكثير من الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي خاصة عقب خروج منتخب الأسود الثلاثة من المونديال بفوز كوستاريكا على إيطاليا بهدف نظيف، ووداع رفاق واين روني البطولة مبكراً جداً.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المشجع يدعى مارك ماكونفيل من غلاسكو ويبلغ من العمر 41 عاماً، وكان يرتدي قبعة أسكتلندا التقليدية وشعراً مستعاراً في تشبيه للزي التقليدي الأسكتلندي، وبالطبع كان يحمل علم أسكتلندا في يده ويجلس إلى جوار جماهير أوروغواي واحتفل بالهدف الثاني للويس سواريز في شباك جو هارت.

وتم التعرف على هذا المشجع ”الجاسوس“ عن طريق أخيه داميان ماكونفيل، الذي نشر صورة شقيقه خلال المباراة ومن داخل المدرجات على صفحته في موقع ”فيسبوك“ للتواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن أسكتلندا دولة ضمن المملكة المتحدة التي تضم إنكلترا وويلز وأيرلندا الشمالية وأيرلندا، ولها حكم ذاتي مستقل، وتعتبر إنكلترا بمثابة الشقيقة الكبرى للدول الأخرى وكان حري بهذا المشجع مؤازرة إنكلترا بدلاً من أوروغواي!

وسجل نجم ليفربول لويس سواريز هدفين في شباك إنكلترا كانا كفيلين بخروج منتخب الأسود الثلاثة خال الوفاض من المباراة ومن ثم البطولة عقب خسارة إيطاليا أمام كوستاريكا التي ضمنت التأهل للدور الثاني.

ويعتبر هذا الخروج الحزين لإنكلترا الأول من دور المجموعات منذ مونديال عام 1958 في السويد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة