الأردنيون يتابعون المونديال مجانا على قنوات سورية

الأردنيون يتابعون المونديال مجانا على قنوات سورية

عمّان- لم يضطر متابعو بطولة كأس العالم في البرازيل من الأردنيين القاطنين شمالي البلاد لشراء أجهزة الاستقبال الفضائية مرتفعة الثمن لمشاهدة مباريات المونديال، وإنما سيتمكنون من ذلك بجهاز استقبال هوائي عادي للتلفاز لا تتجاوز قيمته 5 دولارات أمريكية.

وتوجه مواطنون أردنيون في مناطق شمال البلاد لشراء هوائيات شبكات التلفاز الأرضية، بعد أن كسر النظام السوري شيفرة بث المباريات وبثها مجاناً لمواطنيه عبر قناة ارضية أحدثها لهذا الغرض ويصل بثها إلى مناطق الشمال الأردني.

وشرعت قناة سورية أرضية تابعة للتلفزيون الرسمي السوري ببث مباريات المونديال منذ انطلاقه في الثاني عشر من حزيران/ يونيو الجاري، وذلك نقلاً عن قنوات ”بي إن سبورت“ القطرية التي تحتكر بث تلك المباريات.

وقالت وسائل إعلام أردنية، مؤخراً إن الحكومة السورية أوعزت لهيئة الإذاعة والتلفزيون ببث مباريات بطولة كأس العالم، حيثأنشأت الهيئة قناة تحمل اسم ”سوريا المونديال“ لهذا الغرض وشرعت في بث المباريات مع انطلاقتها.

ويجتمع كفاح عز الدين وأصدقاؤه وجيرانه حول شاشة التلفاز في منزله بقرية ملكا، في محافظة إربد، شمال الأردن، للاستمتاع يومياً بمشاهدة مباريات المونديال دون أن يضطروا لشراء جهاز استقبال خاص أو حضورها في أحد المقاهي كما يفعل مواطنوه على بعد بضعة كيلو مترات باتجاه الجنوب.

وبين عز الدين(30 عاماً) لمراسل ”الأناضول“، أن تكلفة شراء الهوائي لا تتعدى خمسة دولارات فقط، في حين أن تكلفة شراء جهاز الاستقبال الخاص بالمونديال تبلغ أضعاف هذه القيمة.

من جهته، يقول المواطن إبراهيم مروان(22 عاماً)، إن ارتفاع أسعار أجهزة الاستقبال الفضائي الخاصة بالمونديال وقف حائلاً دون حصول معظم المواطنين عليها، مشيراً إلى أن سعر الجهاز الواحد يبلغ حوالي 380 دولار أمريكي.

وفي الوقت نفسه، لفت إبراهيم إلى أن التجار استغلوا بث المباريات عبر الشبكة الأرضية السورية ورفعوا أسعار هوائيات التلفاز من دولار واحد إلى خمسة دولارات، غير أنه اعتبر أن السعر ما يزال في متناول الجميع.

فيما رأى مصطفى حسين(26 عاماً)، أن بث مباريات المونديال بهذه الطريقة أعاد المواطنين إلى ”تسعينات القرن الماضي حينما كان التلفزيون الأردني المحلي يبثها مجاناً، ولم يكن احتكار بث المباريات كما هو اليوم.

وأشار إلى أن النظام السوري عمد على بث مباريات المونديال نكاية بالقناة القطرية (صاحبة الحقوق الحصرية لبث المونديال)، وذلك للموقف السياسي القطري الداعم الثورة السورية، حيث يتهم النظام، الدوحة بدعم الثورة ضده التي دخلت عامها الرابع.

ويربط الأردن بسوريا حدوداً يبلغ طولها 375 كم، ويوجد فيها أكثر من مليون و300 ألف سوري نحو نصفهم مسجلين لاجئين.

وتحولت الاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيل نظام بشار الأسد منذ مارس/ آذار 2011، إلى نزاع مسلح بعد استخدام النظام الأسلحة لقمع تلك الاحتجاجات وهو النزاع الذي أدى إلى نزوح ملايين السوريين عن ديارهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com