كونتيراو وألميدا يودعان المونديال مبكراً

كونتيراو وألميدا يودعان المونديال مبكراً

سلفادور – تزايدت احتمالات غياب الثنائي البرتغالي فابيو كونتيراو وهوجو ألميدا عن المشاركة مع المنتخب البرتغالي حتى نهاية بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل بعد الإصابة التي تعرضا لها في مستهل مشوار منتخب بلادهما في البطولة أمس الاثنين أمام ألمانيا.

وكان المنتخب الألماني حقق فوزا عريضا على نظيره البرتغالي بأربعة أهداف نظيفة في أولى مباريات المجموعة السابعة من مونديال البرازيل.

وقال هنريكي جونيس طبيب المنتخب البرتغالي إن اللاعبين تعرضا لإصابة عضلية خطيرة ستحدد أبعادها عن طريق إجراء أشعة رنين مغناطيسي اليوم وغدا.

وأضاف: ”ابتعاد اللاعبين عن الملاعب قد يمتد ما بين 10 أيام وثلاثة أسابيع“.

وبذلك لن يتمكن كونتيراو وألميدا من اللحاق بمباراة منتخب البرتغال أمام نظيره الأمريكي يوم الأحد المقبل في إطار الجولة الثانية من مباريات البطولة.

وتواجه البرتغال مشكلة أخرى هي محاولة تعويض غياب المدافع بيبي الذي تعرض للطرد في مباراة الاثنين والذي من المتوقع أن يحرم من المشاركة مع منتخب بلاده لمباراة واحدة على الأقل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com