الاكوادور تشعر بالقلق من الافتقار للخبرة

الاكوادور تشعر بالقلق من الافتقار للخبرة

برازيليا – تذوق خمسة لاعبين فقط من تشكيلة الاكوادور أجواء كأس العالم لكرة القدم من قبل واعترف المدرب رينالدو رويدا السبت بأن الافتقار للخبرة يؤرقه.

وشارك خورخي جواجوا واديسون منديز وانطونيو فالنسيا ولويس ساريتاما فقط مع الاكوادور في كأس العالم 2006 عندما بلغ الفريق القادم من أمريكا الجنوبية دور الستة عشر بينما كان والتر ايوفي ضمن التشكيلة في نهائيات 2002 لكنه لم يشارك.

كما تفتقر الاكوادور – التي فشلت في التأهل لكأس العالم 2010 – للاعبين يلعبون في أندية أوروبية كبيرة في تناقض مع منافسهم في مباراة الأحد بالمجموعة الخامسة منتخب سويسرا الذي يمتلك لاعبوه خبرة كبيرة في دوري الدرجة الأولى الألماني ودوري الدرجة الأولى الايطالي.

وواجه بعض لاعبي الاكوادور صعوبات في اللعب مع أنديتهم مثل قلب الدفاع فريكسون ايرازو الذي نادرا ما شارك منذ انضمامه إلى فلامنجو البرازيلي.

وقال رويدا للصحفيين اليوم السبت ”ندرك الفارق بيننا وبين منافسنا. تحدثنا في هذا الأمر ونأمل أن نتجاوزه يوم الأحد. على الجانب الآخر لدينا مجموعة في غاية التناغم.“

وأضاف المدرب الكولومبي الذي سيلتقي فريقه أيضا مع فرنسا وهندوراس ”لدينا جيل جديد في الاكوادور.. قليلون فقط تبقوا من 2006 وهذا أمر علينا تجاوزه بالرغبة في الفوز والنهم الذي يمتلكه اللاعبون.“

واستبعد سيجوندو كاستيو لاعب الوسط المدافع – وهو واحد من عدد قليل من اللاعبين الاكوادوريين لديهم خبرة واسعة – من التشكيلة بسبب الإصابة.

وقال رويدا: ”ليس من السهل علينا استبدال لاعب لديه خبرته.. لكننا سنعرف كيف تأثرنا بغيابه بعد البطولة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com