البرازيل.. تزايد التوترات يهدد العرس الكروي

البرازيل.. تزايد التوترات يهدد العرس الكروي

ريو دي جانيرو – تهدد الاضطرابات المتزايدة وتصاعد رائحة الفساد بالحاق أشد الضرر باحتفالية البرازيل الكروية عندما تنطلق كأس العالم لكرة القدم الخميس على خلفية احتجاجات واضطرابات ومزاعم ابتزاز سياسي.

وباتت ما كان ينظر إليها باعتبارها احتفالية كروية في مواجهة خطر الاختطاف جراء موضوعات خارجة عن نطاق الرياضة مع تزايد الضجيج المحيط بالاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“ بشأن مزاعم تقديم رشى أثناء التصويت على استضافة كأس العالم 2022 إضافة للتوتر الشديد والغضب الذي انتشر عبر البرازيل بسبب الفساد السياسي في البلاد.

وبدت هذه الأجواء الكئيبة بعيدة بشكل كبير عن الرؤية التي كانت قائمة عندما تم اختيار البرازيل لإستضافة البطولة عام 2007، لكن إذا كان بوسع أي دولة أن تحقق إنجازاً تاريخياً باستخدام كرة القدم فلن تكون هذه الدولة سوى البرازيل.

ونظراً للإثارة المحيطة بالفيفا والاحتجاجات في البلاد سيسعى مليارات البشر حول العالم بلهفة لمتابعة الحدث فور انطلاقه.

ومن المحتمل أن يأتي رد فعل موطن ”الكرة الجميلة“ – وهو الوصف الذي أطلقه الأسطورة بيليه – كبقية الدول الأخرى إذا ما حظي المنتخب البرازيلي بقدر كبير من الدعم.

وسيكون الاحتفال المبهج بكرة القدم أشبه ببرهان على قوة الرياضة خاصة إذا ما تخلصت من حالة الضبابية التي سبقت انطلاق البطولة.

وستكون البرازيل على ثقة في قدرتها على تقديم البداية المثالية عندما تخوض المباراة الافتتاحية في كأس العالم أمام كرواتيا ضمن منافسات المجموعة الأولى في ساو باولو الخميس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com