التشكيلة النهائية لمنتخب إيران في كأس العالم

التشكيلة النهائية لمنتخب إيران في كأس العالم

حراس مرمى:

  • رحمان أحمدي (سيباهان) عمره 33 عاماً وخاض 11 مباراة دولية. كان الحارس الأساسي للمنتخب الإيراني لكنه واجه ضغطاً كبيراً من أجل مركزه. لعب مسيرته كلها في إيران منها ثلاث مرات مع فريقه الحالي سيباهان. تصدى لكرتين في هجمة واحدة ضد كوريا الجنوبية في سول حيث نجحت إيران في حجز بطاقة الصعود لكأس العالم.
  • دانييل داوري (اينتراخت براونشفيج) عمره 26 عاماً وخاض أربع مباريات دولية. واحد من اللاعبين الذين ولدوا بالخارج وجلبهم المدرب كارلوس كيروش. حافظ داوري المولود في ألمانيا لأب ايراني وأم بولندية على شباكه نظيفة في مباراته الدولية الأولى في تصفيات كأس آسيا 2015 ضد تايلاند في تشرين الثاني/نوفمبر. لا يتحدث الفارسية لكنه سيتنافس على مكان أساسي في التشكيلة مع رحمان أحمدي.
  • علي رضا حجيجي (سبورتنج كوفيليا) عمره 26 عاماً وخاض سبع مباريات دولية. برز على الساحة مع نادي بيروزي حيث تصدى لركلة جزاء من الأسطورة الإيرانية علي دائي. انضم إلى روبن كازان عام 2012 لكنه عانى من أجل حجز مكانه في التشكيلة الأساسية ليعود على سبيل الإعارة إلى فريقه السابق سبورتنج كوفيليا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية البرتغالي.

مدافعون:

  • بيجمان منتظري (أم صلال القطري) عمره 30 عاماً وخاض 21 مباراة دولية. ظهير أيمن أصبح أساسياً تحت قيادة كيروش حيث لعب أخر ثلاث مباريات في التصفيات والتي فازت فيها إيران دون أن تهتز شباكها. يلعب شقيقه نزاد في المنتخب الإيراني للرجبي.
  • ستيفن ”مهرداد“ بيت اشور (فانكوفر) عمره 27 عاماً وخاض ست مباريات دولية. ولد المدافع في كاليفورنيا لأب وأم إيرانيين وتم استدعاؤه للمنتخب الأمريكي في مباراة ودية أمام المكسيك عام 2012 لكنه لم يلعب وبدلاً من ذلك لعب مباراته الأولى للمنتخب الإيراني بعد ذلك بعام في تصفيات كأس آسيا أمام تايلاند. قد ينافس منتظري على مكان في التشكيل الأساسي للمنتخب.
  • جلال حسيني (بيروزي) عمره 32 عاماً وخاض 85 مباراة دولية. صخرة دفاع منتخب إيران الذي تأهل لكأس العالم لرابع مرة بفضل الدفاع الصلب. يشكل حسيني خطورة أيضا من الركلات الثابتة وأحرز الهدف الأول لإيران في مباراتها ضد تايلاند في تصفيات كأس آسيا 2015 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.
  • مهرداد بولادي (بيروزي) عمره 27 عاماً وخاض 19 مباراة دولية. أعطاه كيروش الفرصة لأول مرة في مباراة مدغشقر والتي انتهت لصالح إيران 1-صفر واستمر في الاعتماد على لاعب الوسط كظهير أيسر. خضع لعملية جراحية عام 2012 في أصابع يده بعد أن حطم باباً زجاجياً إثر تغييره في الشوط الأول في مباراة في الدوري الإيراني.
  • أمير صادقي (الاستقلال) عمره 32 عاماً وخاض 14 مباراة دولية. مدافع اخر قوي أعاده كيروش إلى المنتخب عام 2013 بعد غياب ست سنوات. لعب في المباراتين الأخيرتين في التصفيات وقد يكون المدافع الثاني بجانب حسيني في البرازيل. يمكن الاستفادة منه في الركلات الثابتة. سجل الهدف الأول لإيران في مرمى لبنان في تصفيات كأس آسيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
  • هاشم بيك زاده (الاستقلال) عمره 30 عاماً وخاض 16 مباراة دولية. مدافع أيسر قوي يمكنه أيضا اللعب في قلب الدفاع أو وسط الملعب عند الحاجة. هدفه الدولي الوحيد كان في مرمى العراق في نهائي كأس غرب آسيا عام 2007.
  • حسين ماهيني (بيروزي) عمره 27 عاماً وخاض 22 مباراة دولية. مدافع سريع ويمكن الاعتماد عليه ويحب التقدم إلى الأمام ويرسل كرات عرضية من ناحية اليمين. ضمه المدرب كارلوس كيروش للتشكيلة بعد تألقه مع زوب آهان الإيراني في مشوار وصوله إلى نهائي دوري أبطال آسيا. وفاز بالميدالية البرونزية في دورة الألعاب الآسيوية 2006.
  • أحمد آل نعمه (نفط طهران) عمره 31 عاماً وخاض تسع مباريات دولية: مدافع قوي يلعب بقدمه اليسرى ويجيد إطلاق التسديدات القوية ويستطيع اللعب أيضا في مركز الوسط. خاض مباراته الدولية الأولى في 2008 لكنه عاد مؤخرا إلى التشكيلة مع كيروش.

لاعبو وسط:

  • إحسان حاج صفي (سيباهان) عمره 24 عاماً وخاض 59 مباراة دولية. مدافع أخر مرن في قائمة كيروش كان قائد المنتخب في السابق. متخصص في الضربات الثابتة ولديه إمكانية لعب كرات عرضية خطيرة بقدمه اليسرى.
  • جواد نيكونام (الكويت الكويتي) عمره 33 عاماً وخاض 142 مباراة دولية. قائد الفريق وصانع اللعب وسيشارك في كأس العالم للمرة الثانية بعد اللعب في نهائيات ألمانيا قبل ثماني سنوات. أصبح نيكونام الخبير في الركلات الثابتة أول إيراني يلعب في دوري الدرجة الأولى الإسباني عندما انضم لاوساسونا بعد كأس العالم 2006.
  • أندرانيك تيموريان (الاستقلال) عمره 31 عاماً وخاض 78 مباراة دولية. لاعب وسط مدافع قوي أحد أعضاء المنتخب الإيراني الذي لعب كأس العالم عام 2006 وكأس آسيا عامي 2007 و2011. لعب لأندية فولهام وبارنسلي وبولتون واندرارز في إنجلترا قبل أن يعود إلى إيران ليستكمل مشواره مع الأندية. لاعب الوسط الثاني بجانب نيكونام.
  • باختيار رحماني (فولاذ) عمره 22 عاماً وخاض خمس مباريات دولية. لاعب وسط صغير السن الذي تم تصعيده من خلال فرق الشباب ليدخل إلى قائمة كيروش. يمكن أن يلعب في الناحية اليمنى لكن يستطيع أن يلعب بقدميه. أحد لاعبي المستقبل في المنتخب الإيراني لكن يمكن أن يكون احتياطيا مفيدا.
  • قاسم حدادي فر (زوب آهان) عمره 30 عاماً وخاض 17 مباراة دولية. لاعب وسط عاد إلى قائمة المنتخب بعد غياب عام كامل في مباراة غينيا الودية والتي خسرتها إيران في آذار/مارس الماضي. يلعب في نادي زوباهان بجانب شقيقه علي رضا.
  • رضا حجيجي (بيروزي) عمره 25 عاماً وخاض ثماني مباريات دولية. لعب مع منتخبات إيران على مستويات الناشئين قبل أن يعتمد عليه كيروش في مركز الوسط المدافع لأول مرة في 2012.

مهاجمون:

  • علي رضا جهانبخش (نيميخن) عمره 20 عاماً وخاض ست مباريات دولية. جناح أيمن شارك للمرة الأولى مع المنتخب ضد تايلاند في تشرين الأول/أكتوبر ورأت الجماهير ما يكفيها للمطالبة بإشراكه أساسيا في الجانب الأيمن خلال كأس العالم. يمكن أيضا أن يلعب في الوسط ولديه سجل قوي من الأهداف حيث سجل ثمانية أهداف في 26 مباراة لفريق داماش في إيران قبل الانتقال إلى هولندا.
  • مسعود شجاعي (لاس بالماس) عمره 30 عاماً وخاض 50 مباراة دولية. لاعب آخر صاحب موهبة وخبرة كبيرة. أحد اللاعبين الأساسيين في المنتخب يهاجم من الناحية اليسرى في خطة 4-2-3-1. لعب كأس العالم 2006 ثم انضم إلى اوساسونا بجانب نيكونام في إسبانيا لكن مشواره مع الفريق انتهى بسبب الإصابة.
  • أشكان ديجاجاه (فولهام) عمره 28 عاماً وخاض 13 مباراة دولية. ولد في طهران لكنه انتقل للعيش في ألمانيا وهو طفل. وجه له كيروش الدعوة للانضمام للتشكيلة في مباراة قطر بتصفيات كأس العالم في شباط/فبراير 2012 وسجل هدفين في ظهوره الأول. يلعب في مركز الجناح ويستطيع اللعب أيضا في خط الوسط. انضم ديجاجاه الى فولهام الإنجليزي في آب/أغسطس 2012.
  • رضا قوجان نجاد (تشارلتون اثليتيك) عمره 26 عاماً وخاض 13 مباراة دولية. ولد في إيران لكنه هاجر إلى هولندا وهو طفل وأقنعه كيروش بتمثيل المنتخب الإيراني. بدأ مسيرته الدولية بقوة وأحرز تسعة أهداف في أول 11 مباراة من بينها هدف الفوز في مباراة إيران الأخيرة بالتصفيات ضد كوريا الجنوبية.
  • كريم أنصاري فرد (تراكتور سازي) عمره 24 عاماً وخاض 41 مباراة دولية. لعب أولى مبارياته الدولية وهو في سن 19 عاماً وسجل هدف الفوز على ايسلندا في مباراة ودية. يوصف بأنه علي دائي القادم -الهداف التاريخي وقائد ومدرب إيران السابق – بسبب بدايته القوية لكنه تحول إلى لاعب احتياطي تحت قيادة كيروش ارتبط اسمه بالانتقال إلى أوروبا لكن لم ينجح الأمر.
  • خسرو حيدري (الاستقلال) عمره 30 عاماً وخاض 48 مباراة دولية. ظهير أيمن اخر شارك في مباريات عديدة في تصفيات كأس العالم. لاعب صاحب خبرة كبيرة لعب لستة أندية إيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com