الفيفا: يجب إنجاز العمل في استاد كورنثيانز

الفيفا: يجب إنجاز العمل في استاد كورنثيانز

ريو دي جانيرو – أشرف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على آخر تجربة في استاد كورنثيانز الأحد، وقال مسؤولون إنه لا يزال يوجد ”أسبوع ونصف الأسبوع من العمل الشاق“ من أجل اعداد الملعب قبل المباراة الافتتاحية للبطولة يوم 12 يونيو/حزيران الجاري.

وشاهد 37 ألف متفرج فقط مباراة كورنثيانز التي انتهت بالتعادل 1-1 مع بوتافوجو رغم أنه من المفترض أن تسع المدرجات 68 ألف متفرج في المباراة الافتتاحية لكأس العالم بين البرازيل وكرواتيا.

وأكد تياغو بايس مدير العمليات في اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم أن بعض أجزاء من الملعب لا تزال غير جاهزة وستخضع لتعديلات في الأيام القادمة.

وقال بايس للصحفيين: ”سيكون هناك الكثير من العمل لتغيير مظهر الاستاد. إنها تعديلات على الهيكل المؤقت وتركيب الانترنت ووضع الأرائك والمبردات والنباتات.“

وأضاف: ”سيتحسن كل شيء ولا أشكك في هذا. المرور والمترو والشرطة العسكرية وكل شيء سيتحسن.“

وتابع: ”بحلول الدور قبل النهائي في كأس العالم سيتمكن الجميع من أداء أعمالهم وهم مغمضو العينين لأنه في ذلك الوقت سيعرفون كل شيء عن الاستاد.“

وكان من المفترض الانتهاء من أعمال البناء في الاستاد خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي لكنه مثل عدة ملاعب أخرى لا يزال العمل مستمرا فيه.

لكن المباراة التي أقيمت في الدوري البرازيلي الأحد مرت دون أي أحداث كبرى.

وبسبب الاجراءات الأمنية خارج الملعب فشل مئات في الدخول قبل انطلاق المباراة كما أن إشارة الانترنت كانت مهتزة لكن الانتقال إلى الملعب جاء سريعاً ودون ضغوط.

وقال مانو منيزيس المدرب السابق لمنتخب البرازيل والذي يقود كورنثيانز حالياً: ”الاستاد جميل للغاية ولا يزال بحاجة لبعض التعديلات لكنه أكثر استعدادا مقارنة بما كان عليه في اللقاء الأول.“

وأضاف: ”أعتقد أنها ستكون مباراة افتتاحية جيدة للغاية في استاد كورنثيانز.“

وإضافةً إلى اللقاء الافتتاحي ستقام خمس مباريات أخرى في كأس العالم على الاستاد ومن بينها مواجهة بالدور قبل النهائي.

وتستضيف البرازيل نهائيات كأس العالم للمرة الثانية بعد استضافتها للمونديال في عام 1950.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com