فان جال والصحفي السنغالي
فان جال والصحفي السنغالي

في مشهد مؤثر.. فان جال مدرب هولندا يعانق صحفيًا سنغاليًا من أكبر المعجبين به (فيديو)

لحظة مؤثرة لفان جال وصحفي سنغالي

يتوقع أي مدرب أن يمطره الصحفيون بالأسئلة بلا رحمة في كأس العالم لكرة القدم، لكن مدرب هولندا لويس فان جال تلقى سؤالًا لم يخطر على باله أبدًا، اليوم الخميس.

وبالنسبة لكثير من المدربين، فإن الرد على مئات الصحفيين من بين أكثر الالتزامات تحديًا في كأس العالم كما كان الحال مع فان جال الذي أجاب عن أسئلة حول كل شيء من حقوق الإنسان إلى الخطط الفنية قبل مواجهة الإكوادور، غدًا الجمعة.

لكن السؤال الذي فجر مشاعره أكثر جاء من" بابا محمود جاي" وهو صحفي شاب من السنغال الذي خسر منتخب بلاده 2-صفر أمام هولندا في مباراته الافتتاحية.

ورفع الشاب يده بجدية، وأخذ الميكروفون قبل أن يقول للمدرب الهولندي: "ليس لدي أسئلة".

وأضاف: "أنا صحفي شاب بدأت للتو مسيرتي المهنية.. ليس لدي أي سؤال لك، لكني أردت أن انتهز هذه الفرصة للتعبير عن إعجابي الكبير بك منذ الطفولة حتى ولو خسرنا أمامك في المباراة الأولى".

وبدا أن هذا الكلام لامس قلب المدرب المخضرم البالغ من العمر 71 سنة لترتسم ابتسامة كبيرة على وجهه.

وقال فان جال: "هل يمكنني أن أعانقك.. سأمنحك عناقًا كبيرًا في وقت لاحق، كلامك أسعدني كثيرًا، بصراحة لا يقول لي الناس هذه الأشياء في كثير من الأحيان، سأمنحك عناقًا كبيرًا".

وكان فان جال وفيًا لوعده، فبعد انتهاء المؤتمر الصحفي نزل من على المنصة وعانق الصحفي الشاب وسط تصفيق المدافع الهولندي دينزل دمفريس، بينما تجمع حشد لالتقاط صورة لهذه اللحظة الرائعة.

وستقطع الإكوادور وهولندا خطوة كبيرة نحو التأهل للدور الثاني في كأس العالم لكرة القدم إذا تمكن أي منهما من تحقيق الفوز في مواجهتهما بالمجموعة الأولى، يوم الجمعة، على استاد خليفة الدولي بعد أن استهل الفريقان مشوارهما بانتصار في المباراة الافتتاحية.

وكانت هولندا بعيدة عن أفضل مستوياتها في الفوز على منتخب السنغال بطل أفريقيا 2-صفر في مباراتها الافتتاحية، يوم الاثنين.

وخرج فان جال سعيدًا بالنقاط الثلاث ونجاح قراره المفاجئ بمنح الحارس أندريس نوبيرت الظهور الدولي الأول، لكنه انتقد طريقة الفوز، وكذلك فعل القائد فيرجيل فان دايك.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com