فان غال يغازل مورينيو

فان غال يغازل مورينيو

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

أعرب الهولندي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي عن سعادته بالروح القتالية للاعبيه خلال الفوز على كريستال بالاس يوم السبت ضمن المرحلة السادسة والثلاثين من البريميرليغ ، وتعزيز آمال يونايتد في ضمان أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وكان يونايتد قد تقدم في الدقيقة التاسعة عشر من عمر المباراة التي أقيمت في ملعب سيلهرست بارك وذلك عندما نجح خوان ماتا في تنفيذ ركلة الجزاء التي احتسبت ليونايتد بهدوء شديد ولكن الفريق تعرض لصدمة قوية عندما تم استبدال لوك شو بسبب الإصابة، ثم لحق به واين روني الذي أُرغم على عدم استكمال المباراة وتم استبداله بين شوطيها بسبب إصابته في الساق.

وازدادت الأمور سوءً في الشوط الثاني وذلك عندما تمكن جاسون بونشيون من إدراك التعادل لبالاس من ركلة حرة مباشرة غيرت مسارها، ولكن لاعبو يونايتد تمكنوا من الصمود والتلاحم حتى تحقق لهم ما أرادوا وأحرزوا هدف الفوز بعد أن لعب آشلي يونغ كرة عرضية وصلت إلى مروان فيلايني والذي أسكنها بدوره داخل الشباك قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة.

وقال فان غال لتليفزيون مانشستر يونايتد عقب صافرة النهاية، : ”لقد كان فوزًا في غاية الأهمية بالنسبة لنا ليس من السهل أن تتغلب على كريستال بالاس على ملعبه، وهناك الكثير من الفرق التي تتعرض للهزيمة وخاصة الفرق الكبرى ، لذا أشهر بسعادة كبيرة. الملعب لم يكن جيدًا للغاية، الكرة لم تكن تتحرك بسلاسة وكان علينا أن نكافح في كل متر. اللاعبون قاموا بهذه المهمة بطريقة جيدة للغاية وقد كان من الرائع أن نشاهد الطريقة التي لعبنا بها كفريق  وكيف كافحنا حتى النهاية من أجل بعضنا البعض“.

وعلى الرغم من أن فان خال كثيرًا ما يتردد في تسليط الضوء على لاعبين معينين، إلا أن المدير الفني الهولندي لم يتمكن من إخفاء إعجابه بأداء كلاً من يونغ وديفيد دي خيا، لاسيما بعد أن تمكن الأخير من القيام بتصدٍ عالمي خلال إنقاذه لفرصة موراي التي لعبها من مسافة قريبة للغاية.

وأوضح فان غال قائلاً : ”آشلي لعب مباراة رائعة للغاية، وكما تعودت دائمًا، فإنني لا أميل إلى ذكر أي شيء عن أي أداء فردي لأي لاعب ولكن أداءه كان قويًا للغاية، أما ديفيد دي خيا فقد قام كذلك بتصدٍ مذهل في الوقت المناسب تمامًا والذي كان له دور حاسم في مساعدتنا“.

وقد أكد المدير الفني كذلك أن خوان ماتا هو الخيار الأول ليونايتد في تنفيذ ركلات الجزاء، وذلك بعد أن تقدم اللاعب الإسباني لتنفيذ ركلة الجزاء التي تم احتسابها أمام بالاس. وقد حصل ماتا على فرصته بعد أن أهدر كلاً من روني ركلة جزاء أمام ليفربول وفان بيرسي أمام ويست بروم في الآونة الأخيرة.

وعن ترتيب ماتا في تسجيل ركلات الجزاء قال المدرب الهولندي : ”خوان كان اللاعب الثالث في قائمة مسددي ركلات الجزاء بعد روني وفان بيرسي والآن فقد أصبح الأول وذلك لأن روني وفان بيرسي أهدرا ركلات جزاء“.

والآن فسوف يتحول الاهتمام إلى رحلة ليفربول إلى تشيلسي يوم الأحد، حيث إنه في حالة تمكن البلوز من الفوز على ليفربول فسوف يكون تأهل يونايتد إلى دوري الأبطال قد حُسم تمامًا.

وقد أكد المدير الفني على ثقته من أن صديقه جوزيه مورينيو سوف يقوم بأداء دوره على أكمل وجه، حيث قال: ”سوف ينجح في هذه المهمة؛ أنا على يقين من ذلك!”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com