"إيقاف حمدالله ومنع الاتحاد من التسجيل".. عدنان جستنيه يكشف التوصيات الأقرب في "قضية التسجيلات"
"إيقاف حمدالله ومنع الاتحاد من التسجيل".. عدنان جستنيه يكشف التوصيات الأقرب في "قضية التسجيلات""إيقاف حمدالله ومنع الاتحاد من التسجيل".. عدنان جستنيه يكشف التوصيات الأقرب في "قضية التسجيلات"

"إيقاف حمدالله ومنع الاتحاد من التسجيل".. عدنان جستنيه يكشف التوصيات الأقرب في "قضية التسجيلات"

كشفت قناة "24 الرياضية" أن لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم قامت برفع توصياتها بعد اكتمال جلسات الاستجواب في قضية التسجيلات بين النصر والاتحاد، والتي يتهم فيها النصر نظيره الاتحاد بالدخول في مفاوضات مع المغربي عبدالرزاق حمدالله وتحريضه على ترك "العالمي" قبل المدة المحددة.

وأوضح برنامج "الحصاد الرياضي"، أن تلك التوصيات "تتضمن إيقافا ومنعا من التسجيل ومن المنتظر اعتماد التوصيات وإعلانها رسميا"، دون إيضاح الجهة التي سيتم توقيع هذه العقوبات عليها.

قبل أن يثير الإعلامي الرياضي عدنان جستنيه، والقريب من إدارة الاتحاد، الجدل بكشفه عن القرارات المتوقعة، بحسب مصادره، عبر حسابه الموثق على تويتر، قائلا: "حسب المصادر لا أستطيع إثباتها أو نفيها حتى يتم إقرارها، لجنة الاحتراف قررت إيقاف حامد البلوي لمدة ستة أشهر، فيما اكتفت بالإيقاف لمدة أربعة أشهر لمشعل السعيد، إداري الاتحاد، أما حمدالله فسيتم إيقافه لأربعة أشهر، مع منع الاتحاد من التعاقدات لفترة انتقالات واحدة".

ثم عاد وغرد مجددا، موضحا: "لم أؤكد المعلومة أو نفيها على العكس تماما مما كان ينشر قبل 4 أشهر، إذ يؤكدون ستصدر قرارات من لجنة الاحتراف بعد ساعات أو في الأيام القليلة المقبلة.

عموما لا يمكن اعتبار أي خبر في هذه القضية صحيحا حتى يصدر من الجهة المعنية، ويحتمل أن يكون صحيحا أو غير صحيح".

وأوضح جستنيه: "ما يدعو إلى عدم تأكيد اتخاذ أي قرار من لجنة الاحتراف أن رد إدارة الاتحاد أرسِل مساء الاثنين بعد الساعة الـ11، وفيه تفاصيل تحتاج إلى بحث وتحر ودراسة محتوى إضافة إلى شهادة من عضو شرف، فكيف تمكنت اللجنة من اتخاذ موقف بهذه السرعة وهي التي كانت متريثة وحريصة على التثبت من صحة اتهام النصر لأشهر".

وشدد: "مع احترامي وتقديري لمصادر قناة 24 الرياضية كسبق إعلامي حققته، ولكن حينما ذكرت أن لجنة الاحتراف رفعت توصياتها ولم توضح لمن؟.. علما أن لائحة أنظمة الاحتراف تعطيها الحق في اتخاذ العقوبات اللازمة مباشرة في حالة ثبوتها، وفقا لما هو موضح أدناه".

وكان عبدالرزاق حمدالله انتقل إلى الاتحاد خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وذلك بعد فسخ عقده مع نادي النصر في نوفمبر من العام الماضي.

وتقدم النصر بأكثر من شكوى ضد حمدالله بسبب انتقاله إلى الاتحاد، واحدة منها للاتحاد السعودي لكرة القدم ضد اللاعب وناديه الحالي، بتهمة التحريض والتفاوض معه وقت أن كان لاعبا بين صفوف "العالمي".

ويطلب النصر تعويضا من حمدالله بقيمة 9.5 مليون يورو، وهو بقية عقده عن الموسم الماضي وتعويض آخر يبلغ 5.5 مليون، فيما يطلب اللاعب الحصول على 8.8 مليون يورو، وهو مبلغ يمثل مكافآت متأخرة للاعب والمتبقي من عقده.

تقارير سابقة أشارت إلى أن نادي الاتحاد قام في رده الرسمي على تلك الاتهامات بالتأكيد أن هذه التسجيلات مفبركة وغير صحيحة، دافعًا بعدم صحتها في خطاب تم إرساله للجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com