جانب من الاشتباكات
جانب من الاشتباكات

سياسيون إيطاليون يتعهدون بإجراءات بعد اشتباكات بين مشجعي روما ونابولي (فيديو)

المناوشات امتدت بين الجماهير إلى محطة الخدمة قبل أن تتدخل الشرطة لاستعادة النظام..

تعهد سياسيون إيطاليون، اليوم الإثنين، بمحاربة مثيري الشغب من جماهير كرة القدم بعد مصادمات بين مشجعي روما ونابولي في منطقة خدمة على طريق سريع؛ ما دفع السلطات لإغلاق الطريق الرئيسي الذي يربط الشمال بالجنوب لفترة وجيزة.

وقال ماتيو سالفيني وزير النقل وزعيم حزب "الرابطة"، إنه "تم إغلاق الطريق الرئيسي وعلِق مسافرون إيطاليون. يجب أن يدفع المذنبون ثمن الأضرار من مالهم الخاص وحرمانهم من الذهاب إلى الملعب".

ووقعت المصادمات بين جماهير الفريقين، وبينهما تاريخ طويل من العداوة، في منطقة خدمة بطريق ايه.1 السريع وحولها في توسكاني.

وألقت رابطة ألتراس نابولي الحجارة وقنابل الدخان من جانبي الطريق أثناء مرور جماهير روما، التي أوقفت الحافلة الصغيرة التي كانت تقلها، للانتقام.

وامتدت المناوشات بين الجماهير إلى محطة الخدمة قبل أن تتدخل الشرطة لاستعادة النظام.

واعتقلت الشرطة أحد مشجعي روما بعدما تلقى الرعاية الطبية وقالت إنها ستلجأ للمقاطع المصورة للكشف عن المشتبه في تورطهم في الشغب.

وكانت جماهير نابولي في طريقها شمالا إلى مدينة جنوى لتشجيع فريقها أمام سامبدوريا، بينما كان مشجعو روما في طريقهم بنفس الاتجاه لدعم الفريق أمام مضيفه ميلان.

ولإيطاليا تاريخ طويل في عنف الملاعب؛ ذ تواجه الأندية صعوبة في التحكم في أفعال جماهيرها المتعصبة التي عادة ما تواجه تهمًا بصلتها بعصابات إجرامية.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com