علاج نقص الأكسجين لدى مرضى الرئة بالبكتيريا

علاج نقص الأكسجين لدى مرضى الرئة بالبكتيريا

توصل باحثو جامعة إيطالية إلى علاج قائم على البكتيريا لحالات نقص الأكسجين بين مرضى الأمراض الرئوية والتنفسية، والتي غالبًا ما تكون مميتة.

ومنذ انتشار جائحة كورونا، اهتم المجتمع العلمي والعامة بالأمراض التنفسية، خاصة أشهر 3 أنواع من العدوى الرئوية، بما في ذلك فيروس الجهاز التنفسي المخلوي وفيروس الإنفلونزا وكورونا.

وتعمل هذه الفيروسات على الإضرار بالرئة مما يؤدي إلى نقص مستويات تشبع الأكسجين في الدم، والتي إذا انخفض إلى نسبة 90% يحتاج المريض إلى تدخل طبي طارئ وجهاز تنفس مساعد.

التركيبة الجديدة تؤدي إلى خفض استهلاك الأمعاء للأكسجين بنسبة تصل إلى 87.5 %، ما يوفر المزيد من الأكسجين للأعضاء الحيوية

ونظرا لخطورة هذه الأجهزة، إذا لم يتم علاج هذه الحالة بسرعة يمكن أن تؤدي إلى إعاقة شديدة وحتى الموت.

ووفق موقع "مدكال إكسبرس"، فقد عمل كلاوديو دي سيمون، البروفيسور المتقاعد المتخصص في أمراض الجهاز الهضمي والمناعة، مع مجموعة من باحثي جامعة "لا سابينزا" الإيطالية على استخدام البكتيريا لإعادة توزيع مستويات الأكسجين، لتوفير المزيد للأعضاء الحيوية مثل القلب والكلى والكبد.

علاج نقص الأكسجين لدى مرضى الرئة بالبكتيريا
دراسة: الطباعة ثلاثية الأبعاد سامة وتسبب أمراض الرئة

ونظراً لأن الأمعاء البشرية تستهلك ثُلث إنتاج القلب من الدم المحمل بالأكسجين، قام الباحثون باستخدام تركيبة قائمة على سلالة "بروبيوتيك" تدعى "SLAB51"، والتي تتم زراعتها في الأمعاء لخفض تكون أكسيد النيتريك المرتبط بالاستجابة الالتهابية واستهلاك الجهاز الهضمي للأكسجين.

وبالفعل وجدوا أن هذا يؤدي إلى خفض استهلاك الأمعاء للأكسجين بنسبة تصل إلى 87.5 %، ما يوفر المزيد من الأكسجين للأعضاء الحيوية، ويمنح المريض مزيدًا من الوقت للتعافي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com