"جيمس ويب" يلتقط صورا مذهلة لأبعد مجرة تراها عين الإنسان‎‎

"جيمس ويب" يلتقط صورا مذهلة لأبعد مجرة تراها عين الإنسان‎‎

فتح تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي التابع لوكالة "ناسا" الأبواب لفصل جديد في علم الفلك مع اكتشاف مجرة تشكلت بعد 350 مليون سنة فقط من الانفجار العظيم.

ويجعل ذلك الاكتشاف تلك المجرة أبعد ضوء نجم تراه عيون الإنسان على الإطلاق، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وهذه المجرة، التي تم التعرف عليها مع مجرة أخرى ظهرت بعد 450 مليون سنة من الانفجار العظيم، مشرقة بشكل استثنائي ويتوقع أنها اجتمعت بها بعد 100 مليون سنة فقط من الحدث الذي أشعل الكون قبل 13.8 مليار سنة.

ويظهر كلا النظامين من النجوم في الصورة كبقع برتقالية خافتة في سواد الفضاء ولم يمكن رؤيتهما قبل الآن إلا مع قدرة تلسكوب "جيمس ويب" القوية على الرصد في الوقت المناسب بكاميرا الأشعة تحت الحمراء.

وقال فريق علمي، بقيادة المعهد الوطني للفيزياء الفلكية في روما بإيطاليا، إن الاكتشاف يشبه "دولة غير مكتشفة" من المجرات المبكرة التي تم إخفاؤها حتى الآن.

وقالت باولا سانتيني، إحدى مؤلفي ورقة بحثية نُشرت في مجلة Astrophysical Journal Letters، في بيان: "هذا فصل جديد تمامًا في علم الفلك. إنه مثل حفر أثري، وفجأة تجد مدينة ضائعة أو شيئًا لم تكن تعرف عنه. إنه أمر مذهل".

وأضافت: "في حين أن المجرات أكثر نضجًا من مجرتنا درب التبانة، تظهر الملاحظات أنها أصغر بكثير، ومع ذلك، فإن الزوجين أكثر إشراقًا، وقد يكون هذا بسبب كونهما ضخمين للغاية، مع وجود الكثير من النجوم منخفضة الكتلة، مثل المجرات اللاحقة، عندما تشكلت".

واقترح غارث إلينجورث من جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز والمشارك في الدراسة أيضًا أنها يمكن أن تكون أقل ضخامة بكثير، وتتكون من عدد أقل بكثير من النجوم الساطعة بشكل غير عادي، والمعروفة باسم نجوم Population III.

ولم ير أي إنسان مثل هذه النجوم الحارقة والبدائية في الكون المحلي، وقال إلينجورث: "لقد توصلنا إلى شيء رائع بشكل لا يصدق".

وتعتمد تقديرات مسافة "جيمس ويب" الحالية لهاتين المجرتين على قياس ألوان الأشعة تحت الحمراء، وفي النهاية، ستوفر قياسات التحليل الطيفي للمتابعة التي توضح كيفية تمدد الضوء في الكون المتوسع التحقق المستقل من قياسات المقياس الكوني هذه.

وقال باسكال أوش من جامعة جنيف في سويسرا ومؤلف الورقة في بيان: "في حين أن مسافات هذه المصادر المبكرة لا تزال بحاجة إلى تأكيد بالتحليل الطيفي، فإن سطوعها الشديد هو لغز حقيقي، يتحدى فهمنا لتشكيل المجرة".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com