تطوير أداة جديدة تتنبأ بالمضاعفات المصاحبة لمرض السكري

تطوير أداة جديدة تتنبأ بالمضاعفات المصاحبة لمرض السكري

رغم توافر التدخلات الصحية الفعَّالة في الكثير من أماكن الرعايا الصحية الأولية حول العالم، إلا أن الأطباء السريريين سواء في الدول المتقدمة أو غيرها يفتقرون إلى المهارات اللازمة للتحديد المبكر لمرضى السكري الأكثر عرضة للمضاعفات، الأمر الذي يؤدي إلى عواقب مكلفة بل وحتى مميتة.

وفي محاولة لتجنب هذه المخاطر المحتملة، طور باحثون وعلماء من جامعة "هيوستن" أداة لدعم القرار السريري، تستخدم الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق، للتنبؤ بمرضى السكري الذين من المرجح أن يواجهوا صعوبات.

والتعلم العميق، هي تقنية اخترعها الإنسان لمحاكة الطريقة التي يعمل بها العقل البشري في جميع قدراته، ومنها الرؤية، وفهم الحديث، وتكوينه، والسمع وغيرها.

والأداة المسماة اختصارًا (DCSI) هي الأولى من نوعها التي تم تطويرها ضمن نظام الذكاء الاصطناعي، وأيضًا هي الأولى من نوعها التي تضع في الاعتبار كيف أن الظروف الاجتماعية والبيئية للمريض- الترتيبات المعيشية والوضع الوظيفي والأمن الغذائي ومستوى التعليم - قد تزيد من مخاطر تعرضهم للمضاعفات إضافة إلى التاريخ الصحي للمرضى.

وستوفر الأداة التي يمولها المجلس الأمريكي لطب الأسرة، للممارسين معلومات وأفكارًا قابلة للتنفيذ تسمح لهم بالتدخل في وقت مبكر، لتقليل النسبة المئوية لمرضى السكري الذين يعانون من مشاكل، وتقليل عدد المشكلات التي تؤثر على كل مريض.

وقال وينستون لياو، رئيس قسم النظم الصحية وعلوم صحة السكان في كلية طب الأسرة "تيلمان جي فيرتيتا"، والباحث الرئيس في مشروع الأداة، إن "الهدف على المدى الطويل هو ما جعل الأطباء السريريين أكثر استباقية عند علاج مرض السكري".

وأضاف أنه "من خلال الاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، يمكننا بشكل أكثر فاعلية ربط الأفراد المعرضين للخطر بالتدخلات الصحية الفعالة قبل أن يصبحوا أكثر مرضًا".

وتابع "كأطباء رعاية أولية، نحتاج إلى طريقة فعَّالة للاستفادة من الكميات الهائلة من المعلومات التي نتلقاها لتحسين نوعية حياة مرضانا".

واستطرد: "يرتبط عدد المضاعفات التي يعاني منها المريض ارتباطًا وثيقًا بالوفاة أو الاستشفاء، لذا فإن تطوير أداة الذكاء الاصطناعي هذه أمر بالغ الأهمية".

وقال باحثون مشاركون في المشروع، إن "ثمة تحديًا يتمثل في أن أدوات التنبؤ الحالية توفر القليل من الشرح، ولا توفر إرشادات لاتخاذ إجراءات لاحقة، مما يحد من الثقة والتنفيذ".

وعقب الباحثون أن الأداة الجديدة (DCSI) ستعرّف الأطباء بسبب تعرض المرضى للخطر، وتقترح إجراءات لتقليل هذا الخطر.

وبحسب الباحثون، يمكن استخدام الأداة أيضًا للتنبؤ بالعواقب المتعلقة بأمراض أخرى غير مرض السكري، مثل ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط أو الاكتئاب المتفاقم.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com