شعار "تيك توك"
شعار "تيك توك"(أ ف ب)

لماذا اختفت أصوات بعض فيديوهات "تيك توك"؟

تساءل العديد من مستخدمي منصة "تيك توك"، حول أسباب اختفاء أصوات مقاطع موسيقية من التي يجري تحميلها عبر المنصة، في الآونة الأخيرة.

وتوسع تأثير "تيك توك" على صناعة الموسيقى، خلال السنوات الأخيرة، حيث يحاول الفنانون وعلاماتهم التجارية نشر أعمالهم وترويجها على المنصة، حتى أن "تيك توك" يعمل على تطبيق مستقل لبث الأغاني، يسمّى "تيك توك ميوزك"، وهو حاليًا في مرحلة تجريبية.

في المقابل، ومع تحسن أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية، تستمر الأغاني التي تحتوي على مقاطع الذكاء الاصطناعي الموسيقية في الانتشار على وسائل التواصل الاجتماعي.

(destination-digital.co.uk)

فيديوهات صامتة

غالبًا ما يضيف منشئو المحتوى على "تيك توك" مقاطع أغانٍ قصيرة إلى مقاطع الفيديو الخاصة بهم لجعل المحتوى أكثر جاذبية.

لكن يبدو أن الأصوات على "تيك توك" ستصبح أكثر هدوءًا قليلاً، وذلك لأن "يونيفارسال ميوزك غروب" أزالت مجموعتها من تطبيق مشاركة الفيديو بعد فشل شركة الموسيقى الضخمة في التوصل إلى اتفاقية ترخيص مع "تيك توك".

وفنانون مثل: تايلور سويفت، دريك، باد باني، أريانا غراندي، وبيلي إيليش ما هم سوى عدد قليل من الفنانين الرئيسين في العلامة الذين بدأت موسيقاهم في الاختفاء.

وبذلك، لن يتمكن المستخدمون، الآن، من إنشاء مقاطع فيديو جديدة بمقتطفات رسمية من فناني "يونيفارسال ميوزك غروب".

كما أصبحت مقاطع الفيديو المنشورة مسبقًا والتي تحتوي على موسيقى من مجموعة الشركة صامتة، ومصحوبة بإشعارات، مثل: "تمت إزالة الصوت بسبب قيود حقوق الطبع والنشر".

وتتضمن مجموعة "يونيفارسال ميوزك" الجميع من فرقة "BTS" إلى فرقة البيتلز، وقد يتأثر أي فيديو يضم أغانيها.

(passionfru.it)

بيانات متبادلة

وأصدرت "يونيفارسال ميوزك غروب" بيانًا قبل يوم واحد من انتهاء عقدها مع تيك توك، مدعية أن مفاوضات التجديد انهارت بسبب الخلافات حول تعويض الفنانين، وحماية الذكاء الاصطناعي، وسلامة المنصة.

وأوضحت أن "تيك توك" تروّج لإنشاء موسيقى الذكاء الاصطناعي، وأن العقد الذي تريده مع "يونيفارسال ميوزك غروب" ليس أقل من رعاية استبدال الفنان بالذكاء الاصطناعي.

وردت "تيك توك" على البيان واصفة "يونيفارسال ميوزك غروب" بـ"الجشعة والمخادعة".

وأشارت المنصة، إلى أنه "على الرغم من السرد والخطاب الكاذب للقائمين على شركة "يونيفارسال ميوزك غروب"، فإن الحقيقة هي أنهم اختاروا الابتعاد عن الدعم القوي لمنصة تضم أكثر من مليار مستخدم تعمل بمثابة وسيلة ترويجية واكتشاف مجانية لمواهبهم".

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها "يونيفارسال ميوزك" مشكلة مع المنصات التي تعتمد الذكاء الاصطناعي. فقد رفعت الشركة دعوى قضائية، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ضد "أنتروفيك"، وهي شركة تدير روبوتات دردشة.

وكانت القضية، حول كيفية استخدام نموذج الذكاء الاصطناعي الخاص في الشركة لكلمات محمية بحقوق الطبع والنشر لفناني "يونيفارسال ميوزك غروب".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com