شركات التقنية تتسابق لتزويد الهواتف بالعقول الذكية

شركات التقنية تتسابق لتزويد الهواتف بالعقول الذكية

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

تسعى الشركات التقنية العملاقة في سوق الهواتف إلى تطوير أجهزتها المحمولة بشكل مستمر وتحملها بعدد لا نهائي من المزايا والإمكانات، ولكن الهدف الرئيس الذي يركز عليه الجميع هو جعل الهاتف المحمول أكثر ذكاء.

لذلك بدأ الجميع يتجه إلى الذكاء الاصطناعي وتطوير قدرات الهاتف ليصبح وكأن هناك عقلا ذكيا بالفعل بداخله يتابع ما تقوم به، وما تستخدمه وتطبيقات المفضلة وعادات استخدامك لهاتفك، كل ذلك يتم تخزينه وتحليله بحيث يتم استخدام النتائج في تطوير هاتفك وتقديم تجربة استخدام أفضل إليك.

ولكي يتم جمع وتحليل بيانات استخدامك واستخدامها في تدريب العقل الذكي في هاتفك، سيكون هناك خياران كوسائط للتخزين.

الأول استخدام السحب المعلوماتية Cloud Computing وذلك قد يهدد خصوصيتك ويضع بياناتك في خطر، لأنها ستغادر هاتفك ويتم تخزينها في خوادم الشركة ما سيجعلك دائمًا تحتاج إلى توصيل هاتفك بالإنترنت، وبالتالي يقضي على باقة الموبايل إنترنت.

والثاني أن يتم تخزين البيانات محليًا على هاتفك وهذا سيتطلب قدرة كبيرة على معالجة البيانات وتخزينها بشكل جيد، ولكن ذلك سيترتب عليه بطء أداء الهاتف واستهلاك البطارية بشكل كبير وإمكانيات معالجته في التعامل مع هذا الكم من البيانات.

وبذلت الشركات التقنية على مدار العامين الماضيين، الكثير من الجهود البحثية في هذا المجال كي تتمكن من مواكبة الطفرة التي يشهدها عالم الذكاء الاصطناعي والشبكات العصبية وتعليم الآلة.

غوغل

تعمل شركة غوغل على نظام ذكي مميز Federated Learning Systems والذي يعتمد على تحليل عادات استخدامك لتطبيقات غوغل بحيث يقوم بجمع تلك البيانات وتحليلها على هاتفك، ومن ثم يقوم بإرسال النتائج التي يخرج بها إلى خوادم غوغل دون وضع هويتك على تلك البيانات، ويتم ذلك مع جميع المستخدمين وبالتالي يتم الخروج بأفضل تحديثات يمكن تقديمها إلى تطبيقات غوغل تفيد وتهم وتسهل استخدام الجميع لتطبيقاتها.

وطبقت غوغل النظام على أبلكيشن Gboard الخاص بكيبورد غوغل، حيث إن الشركة تقوم بجمع عادات الكتابة لدى مستخدميها وخاصة طريقة كتابة الجمل وارتباط كتابة بعض الكلمات بكلمات أخرى، بحيث إذا كتبت كلمة ما يظهر لك في الاقتراحات فوق الكيبورد مجموعة الكلمات شائع استخدامها وراء تلك الكلمة، كما أنه يظهر لك الايموجيز والرموز التعبيرية التي يتم استخدامها بحسب السياق العام للجملة المكتوبة أو كلمة بعينها.

آبل

قدمت شركة ”آبل“ في هواتفها الأخيرة آيفون 8 وآيفون 8 بلس وآيفون إكس معالجها الجديد A11 Bionic سداسي النواة، والذي يحمل نواتين مخصصتين لتحليل البيانات بشكل مميز وسريع ويخزن النتائج، ويقوم بالتعلم من مختلف المهام التي ينجزها المستخدم عبر هاتفه.

وتظهر النتائج في بعض المزايا الجيدة مثل ميزة Face ID الأمنية والتي تعتمد نظام ذكي لديه قاعدة بيانات مكونة من ملايين الوجوه التي قام بتحليلها وفهمها بشكل جيد، وبالتالي يسهل عليه تكوين صورة 3D مجسمة لأي وجه عبر وضع 30 ألف نقطة من الأشعة تحت الحمراء لا يراها المستخدم، ويسهل عليه فتح هاتفه في أقل من ثانية بمجرد النظر إلى هاتفه عندما تكون الشاشة مغلقة.

ويقدم المعالج الجديد قدرة هائلة على تحليل الصور بشكل سريع تصل إلى 600 مليار عملية في الثانية الواحدة، كما أن هذه الميزة تساعد المستخدم في الاستفادة من إمكانيات الكاميرا الخلفية المزدوجة، والمتعلقة بمزايا الواقع المعزز AR والتي لك إمكانية وضع عناصر مجسمة ثلاثية الأبعاد على اللقطات التي تصورها سواء صور أو فيديوهات.

يأتي ذلك في الوقت الذي تركز فيه أبل على الحفاظ على أداء الجهاز بشكل سريع، وكذلك عدم استهلاك عمر البطارية سريعا.

هواوي

وكشفت شركة هواوي عن معالجها الجديد Kirin 970 والذي يحمل وحدة مخصصة لمعالجة البيانات وتحليلها وهي وحدة معالجة عصبية Neural Processing Unit، والتي تسمح بمعالجة كم كبير من البيانات والتي تصل إلى 2000 صورة في الدقيقة الواحدة، وسيخرج المعالج الجديد على متن هاتف الشركة المنتظر Mate 10 خلال الشهر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com