تقرير: ثغرة خطيرة في ساعات ذكية للأطفال تسمح للهاكرز بتتبعهم وتعريض حياتهم للخطر‎ – إرم نيوز‬‎

تقرير: ثغرة خطيرة في ساعات ذكية للأطفال تسمح للهاكرز بتتبعهم وتعريض حياتهم للخطر‎

تقرير: ثغرة خطيرة في ساعات ذكية للأطفال تسمح للهاكرز بتتبعهم وتعريض حياتهم للخطر‎

المصدر: فتحي خلاف – إرم نيوز

في الوقت الذي يبالغ فيه الوالدان بحماية أطفالهم بشكل زائد، حيث يقومون بشراء ساعات ذكية مزودة بنظام GPS لتتبعهم، لا يعلم الكثير من الآباء أنهم ليسوا وحدهم الذين يمكنهم تحديد مواقع أطفالهم، بل هناك آخرون قادرون على الوصول إليهم أيضًا، بسبب عيوب أمنية وثغرات تكنولوجية بتلك الأجهزة.

موقع techcrunch دق جرس الإنذار في تقرير حديث نشره، كشف أنه في هذا العام وحده وجد الباحثون العديد من نقاط الضعف في عدد من الساعات الذكية التي تتبع الأطفال، بسبب مشكلة خصوصية البيانات.

لكن الاكتشافات الجديدة التي تم التوصل إليها اليوم تُظهر أن جميعها تقريبًا كانت تعاني من خلل أكبر وأكثر إتلافًا في منصة سحابية مشتركة تستخدم لتزويد ملايين الساعات الذكية المزودة بخلايا.

يوضح التقرير أن النظام السحابي الذي طورته شركة Thinkrace الصينية للإلكترونيات، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات المصنعة لأجهزة تتبع الموقع، يُظهر خللًا واضحًا، فالشركة لا تبيع فقط الساعات المزودة بنظام GPS والتي تتبع الأطفال، بل تبيع أيضًا أجهزة تتبع لشركات تابعة لجهات خارجية.

لذا، تقوم هذه الشركات بعد ذلك بإعادة حزم وإعادة تسمية الأجهزة بعلامتها التجارية المراد بيعها إلى المستهلكين، مما يضمن تعرض أي جهاز ذي علامة بيضاء تم تصنيعه بواسطة Thinkrace وبيعه بواسطة أحد عملائه للاختراق.

كين مونرو، المعني بالقضايا التكنولوجية شارك النتائج حصريًا مع TechCrunch، ووجدت أبحاثهم ما لا يقل عن 47 مليون جهاز ضعيف في تأمينه، وقال لـ TechCrunch ”إنها فقط قمة الجبل الجليدي“.

وجد مونرو وفريقه أن شركة Thinkrace صنعت أكثر من 360 جهازًا، معظمها من الساعات وأجهزة تتبع أخرى، نظرًا لإعادة التسمية وإعادة البيع، تتم تسمية العديد من أجهزة Thinkrace بأسماء مختلفة، حيث يمكن أن يسبب هذا خطورة شديدة على الأطفال.

وقال مونرو: ”غالبًا ما لا يدرك مالك العلامة التجارية أن الأجهزة التي يبيعونها موجودة على منصة شركة Thinkrace“. موضحًا أنه على الرغم من أنه لا يُعتقد أن الثغرات قد تم استغلالها على نطاق واسع، إلا أن صانعي الأجهزة مثل شركة Thinkrace الصينية ”يحتاجون إلى التحسن“ في بناء أنظمة أكثر أمانًا.

وحتى ذلك الحين، قال مونرو: ”يجب على أصحابها التوقف عن استخدام هذه الأجهزة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com