بسبب هواتف آيفون.. سامسونغ تضاعف إنتاجها من شاشات OLED ثلاث مرات

بسبب هواتف آيفون.. سامسونغ تضاعف إنتاجها من شاشات OLED  ثلاث مرات

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

كشف تقرير جديد نشره موقع“ذا إن فيستور“، أن هواتف آيفون العام المقبل سترفع معدلات طلب شركة أبل من شاشات OLED، والمتوقع أن تعتمد على شركة سامسونغ Display الرائد في تصنيع هذا النوع من الشاشات، وفقًا لما نشره موقع ماك رامورز.

وأوضح التقرير، أن سامسونغ ستضاعف معدل إنتاجها الموجه إلى هواتف آيفون بمعدل يتراوح بين 3 إلى 4 أضعاف، حيث إن معدل إنتاجها من شاشات الـOLED  خلال 2017 وصل إلى 50 مليون شاشة، ويتوقع أن يصل هذا الحجم إلى 150 أو 200 مليون شاشة، لتكون بذلك صاحبة نصيب الأسد من شاشات هواتف أبل المقبلة، وستحقق معدل أرباح إضافية يصل إلى 22 مليون دولار، مقارنة بأرباحها في 2017.

ويؤكد التقرير أن أبل ستقدم في 2018 حجمًا جديدًا من هاتفها ”آيفون إكس“ سيكون أكبر من حيث حجم الشاشة، حيث يتوقع أن يحمل اسم ”آيفون x بلس“ بشاشة 6.4 بوصة، وهو مطابق لشاشة هاتف سامسونج جلاكسي نوت 8، وذلك إضافة إلى هاتف يحمل نفس حجم شاشة آيفون x 5.8 بوصة، وكلاهما سيحمل نفس التصميم المميز الذي تحتل فيه الشاشة واجهة الهاتف بالكامل، كما هو الحال في هاتف آيفون إكس.

وأكد تقرير نشره المحلل التقني، مينج تشي كيو، مطلع ديسمبر / كانون الأول الجاري، أن أبل ستطرح إصدارًا ثالثًا سيكون حجم شاشته 6.1 بوصة، والتي ستكون من نوع LCD، وهو إصدار أرخص من حيث السعر، بحيث يقدم للمزيد من المستخدمين فرصة تجربة تصميمها المميز للهواتف الذكية، ولكن بسعر أقل من الإصدارين الآخرين.

ويشير تقرير ”ذا ان فيستور“، إلى أن هاتف ”آيفون إكس بلس“ سيكون في الحيز الشهري الذي يبدأ من 1099 دولارًا، على اعتبار أن جميع إصدارات البلس من هواتف أبل سيكون سعرها أعلى بمعدل 100 دولار عن الهاتف الأصلي.

ومن المنتظر أن تكشف أبل عن هواتفها الجديدة في الفترة المعتادة بين شهري سبتمبر / أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، والتي ستسبقها موجة عارمة من التسريبات حول تصميم وإمكانيات الهاتف المختلفة، والتحديثات الجديدة التي قد تضيفها الشركة.

يذكر أن أبل وضعت استثمارات ضخمة في قطاع تصنيع الشاشات بشركة إل جي LG Display، وذلك كي تزود هواتف الشركة بحلول 2019 بالشاشات الأوليد التي تحتاج إليها، وتقلل اعتمادها الكلي على مصنع سامسونغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة