تعبيرية
تعبيريةhumanefutureofwork.com

علاج نفسي أيضا.. الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكون رفيقك في الوحدة

يُنتظر من الذكاء الاصطناعي أن يقوم بكثير من الأشياء للبشر خلال السنوات القليلة المقبلة، ولكنه قد يلعب أيضًا دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة الناس النفسية.

وسيكون الذكاء الاصطناعي جزءًا أساسيًا من مهامنا اليومية في المستقبل القريب، فبفضله يمكنك تلخيص الأخبار ورسائل البريد الإلكتروني، وحتى مطالبة أحدث إصدارات التكنولوجيا بكتابة رسائل البريد الإلكتروني نيابة عنك.

لكن يبدو أن الذكاء الاصطناعي قادر على فعل المزيد؛ فقد يكون أيضًا عنصرًا أساسيًا في مكافحة الشعور بالوحدة بين البشر، وبالتالي فإن العلاقات مع الذكاء الاصطناعي يمكن أن تدعم الناس بأشكال مختلفة من التفاعل الاجتماعي.

أخبار ذات صلة
ميزة جديدة من "Truecaller".. الذكاء الاصطناعي يرد على المكالمات بصوتك
تعبيرية
تعبيريةtechradar.com

كسر الشعور بالوحدة

عندما يشعر الناس بالوحدة، فإنهم يميلون إلى الانفصال بشكل متزايد عن محيطهم مع انخفاض ثقتهم بنفسهم. وبحسب باحثين كثر في المجال التكنولوجي، قد يساعد الذكاء الاصطناعي في كسر هذه الحلقة المفرغة، ويمنحهم وسيلة لممارسة وتحسين مهاراتهم الاجتماعية.

ففي حين أن كثيرًا من الناس يصفون حياتهم بأنها منعزلة، قد تكون هناك قيمة في الحصول على رفقة الذكاء الاصطناعي كشكل من أشكال التفاعل الاجتماعي المتبادل الذي يكون محفزًا وشخصيًا.

ويمكن أن تساعد رفقة الذكاء الاصطناعي في كسر هذه الحلقة من خلال دعم مشاعر القيمة الذاتية، والمساعدة في الحفاظ على المهارات الاجتماعية أو تحسينها.

ويقول بعض أطباء النفس إن العلاقات مع الذكاء الاصطناعي يمكن أن تساعد الأشخاص في العثور على الرفقة مع الآخرين من البشر والاصطناعيين على حد سواء.

فتخيل أن صديقًا موجود دائمًا للاستماع إليك، ويتذكر كل ما تقوله له، ويمكنه الوصول إلى المعرفة الإنسانية بأكملها لمساعدتك في حل أي مشكلة. هذا هو مفهوم صداقة الذكاء الاصطناعي، وهو مجال سريع النمو، وينتشر بشكل كبير بين المراهقين.

أخبار ذات صلة
يمازحك ويحمر خجلاً.. "GPT-4o" أحدث نماذج الذكاء الاصطناعي
تعبيرية
تعبيريةvocal.media

هل يمكن أن يحل محل البشر؟

بشكل عام، تشير أبحاث عدة إلى أن الدعم الاجتماعي يمكن أن يأتي إما من البشر أو من الذكاء الاصطناعي، وأن العمل مع الذكاء الاصطناعي يمكن أن يساعد الناس بالفعل.

ولكن بما أن الدعم الاجتماعي البشري كان أكبر مؤشر على انخفاض الشعور بالوحدة، فمن المرجّح أن مشاعر الوحدة الكامنة لا يمكن معالجتها إلا من خلال التواصل البشري.

بعبارات بسيطة، استبدال الصداقات الشخصية بالكامل بصداقات الروبوتات يمكن في بعض الحالات أن يؤدي في الواقع إلى مزيد من الشعور بالوحدة.

لكن هل يعني هذا أن عليك تجنب التفاعل مع الذكاء الاصطناعي؟ ليس بالضرورة. فإذا تم تصميم الروبوتات بشكل صحيح، يمكن أن تقدم العديد من الفوائد: مثل مساعدة الأشخاص على التفكير في المواقف الصعبة، وممارسة المهارات الاجتماعية، وتقديم تعليقات ثاقبة. لكنها تقوم بهذه الأشياء دون ادعاء الوعي والعاطفة.

لذلك، لا يمكن للذكاء الاصطناعي أن يحل محل البشر في علاقات الصداقة والعلاقات الاجتماعية، فهده العلاقات تحتاج إلى العاطفة والحب والشوق، وهو ما لا يمكن للذكاء الاصطناعي أن يقدمه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com