رصيف ذكي يوفر الطاقة من خطوات المشاة لشحن الهواتف الذكية‎‎

رصيف ذكي يوفر الطاقة من خطوات المشاة لشحن الهواتف الذكية‎‎

دشنت مدينة تيلفورد البريطانية رصيفا ذكيا يولد الكهرباء من خطوات الناس العاديين والرياضيين، التي تكفي لتشغيل نقطتي شحن عامتين قريبتين.

ويمشي الناس أو يركضون على امتداد الرصيف لتوليد الكهرباء، والتي تشغل بعد ذلك شواحن الهاتف المحمول المجانية المدمجة في مقعد قريب.

ويقوم الرصيف بمساعدة بطارية "ليثيوم بوليمر"، القادرة إما على تخزين الكهرباء المتجددة أو تشغيل الأشياء منخفضة القوة الكهربائية مثل شواحن الهواتف المحمولة وأضواء الشوارع ولوحات الإعلانات.

ويتميز الرصيف بسلسلة من البلاط المصنوع من المطاط والفولاذ المقاوم للصدأ ويمكن أن ينتج 2.1 واط من الكهرباء في الساعة، حسب صحيفة "ديلي ميل".

وينثني البلاط حوالي 5 ملليمترات عند الدوس عليه، ما يخلق طاقة حركية يتم تحويلها بعد ذلك إلى كهرباء، وتعمل التقنية بطريقة مشابهة لحلبة الرقص الحركية.

وتتمثل الرؤية في تركيبها في المناطق ذات حركة المرور العالية حيث يمشي الكثير من المشاة لإنتاج طاقة حركية بثمن بخس ومستدام.

ووضعت المدينة شاشة رقمية تعمل بالطاقة الشمسية تعرض رسائل الاستدامة وتوضح كمية الطاقة، التي يولدها الرصيف.

وقال مجلس تيلفورد إن حزمة المناخ الخاصة به تمكّن عددًا من مشاريع الاستدامة في جميع أنحاء البلدة، بما في ذلك العمل الذي يليق بكفاءة الطاقة لممتلكات المجلس، وتركيب أضواء الشوارع التي تعمل بالطاقة الشمسية وشراء السيارات الكهربائية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com