كيف سيؤثر الذكاء الاصطناعي على التطبيقات ومواقع الويب؟
غيتي

كيف سيؤثر الذكاء الاصطناعي على التطبيقات ومواقع الويب؟

أدخل الذكاء الاصطناعي التعلم الآلي والتحدث كإنسان وفهم الصور إلى تطبيقات الويب والهاتف، ما جعل التسوق عبر الإنترنت، تعزيزات الأمان، الألعاب، والتطبيقات الصحية، تعمل بطرق يسهل على الجميع استخدامها.

ويعدّ التعامل مع كميات هائلة من البيانات واكتشاف الأنماط المعقدة مهمة صعبة بالنسبة للبشر.

هذا هو المكان الذي تتدخل فيه التطبيقات المدمجة بالذكاء الاصطناعي، وتتفوق في التنبؤ بتفضيلات المستخدم، وتحديد الاحتيال، وإنشاء تجارب مخصصة.

كذلك، يعمل الذكاء الاصطناعي على تغيير الكثير من الأعمال، مثل إنشاء تطبيقات للهواتف ومواقع الويب.

وأصبح الأمر بمثابة صفقة كبيرة الآن، لأنه يقدم أفكارًا جديدة رائعة، ويجعل استخدام التطبيقات أسهل، ويساعد الأشخاص على العمل بشكل أفضل. 

في هذه الأيام، غالباً ما نربط الذكاء بروبوت الدردشة "شات جي بي تي"، الذي يقدم مساعدة ذكية في البرمجة واتخاذ القرارات والتفكير الإبداعي والعديد من المهام السحرية الأخرى.

ومع ذلك، وكما يؤكد مزودو خدمة الذكاء الاصطناعي الحديث، يشير ذلك إلى كيفية قيام الذكاء الاصطناعي بتغيير الطريقة التي نطور بها الأشياء. من هنا، يلعب الذكاء الاصطناعي دوراً كبيراً في تطوير تطبيقات الهاتف الذكي. ومن أبرز ما يقوم به:

غيتي

التعرف على الوجه

كان الذكاء الاصطناعي بمثابة القوة الدافعة وراء تقنية التعرف على الوجه، مما يتيح التعرف في الوقت الفعلي في مقاطع الفيديو والصور. ويتم إستخدام ذلك على نطاق واسع في أنظمة الأمن والإعلان.

تخصيص بحث الهاتف الذكي

يعمل الذكاء الاصطناعي على تحسين نتائج البحث على الهواتف الذكية من خلال تخصيصها وفق تفضيلات المستخدم، وتحسين الملاءمة والدقة بشكل عام.

تطبيقات الكاميرا الذكية

تعمل تطبيقات الكاميرا المدعومة بالذكاء الاصطناعي على تحسين جودة الصور  والفيديو، وتحديد عناصر مثل الأشخاص والأشياء، ودمج التعرف على الوجه للحصول على تجربة سلسة.

اكتشاف المشاعر

يتم تطبيق قدرة الذكاء الاصطناعي على تحديد المشاعر من خلال تعبيرات الوجه في قطاعي الرعاية الصحية والأمن.

الترجمة في الوقت الفعلي

يتيح الذكاء الاصطناعي الترجمة الفورية للغة المكتوبة أو المنطوقة، مما يفيد بشكل كبير روبوتات الدردشة والمساعدين الافتراضيين.

إنشاء المحتوى تلقائياً

تعمل الأدوات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي مثل "شات جي بي تي" على تسريع عملية إنشاء المحتوى، ومساعدة جهود تحسين محركات البحث والتسويق الرقمي.

وفيما يخص مواقع الويب، يقوم الذكاء الاصطناعي على تطوير تطبيقات الويب بطرق عدة هي: 

بحث أسرع: الناس يريدون المعلومات على الفور. لذلك تكتسب عمليات البحث الصوتية مثل مساعد غوغل وسيري وكورتنا وأليكسا، شعبية كبيرة بسبب سرعتها في الوصول إلى المعلومات.

وإذا كنت تدير متجرًا عبر الإنترنت، فإن تنفيذ البحث الصوتي يمكن أن يساعد العملاء في العثور على الإجابات وإجراء عمليات الشراء بشكل أسرع.

غيتي

التفاعل المعزز

تعد روبوتات الدردشة اتجاهًا جديدًا لتحسين التواصل مع العملاء. ويمكن للمتقدمة منها أن تحل محل فرق دعم العملاء وتقدم مساعدة أفضل. ك

ويمكن لروبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي التعامل مع الاستعلامات المعقدة، حتى تلك التي لا تتعلق بمنتجك. لذلك يمكن أن يؤدي استخدام روبوتات الدردشة إلى تعزيز التحويلات والارتقاء بأعمالك.

تجربة مستخدم مخصصة

باستخدام الذكاء الاصطناعي، يمكنك إنشاء موقع ويب يفهم احتياجات العملاء بشكل أفضل. ويمكن لهذا الموقع جمع تفضيلات المستخدم وسجل التصفح والموقع.

وتتيح لك هذه البيانات تكييف موقع الويب مع احتياجات العملاء وتعزيز تجربتهم وضبط واجهة مستخدم موقع الويب الخاص بك ليوفر المعلومات ذات الصلة إلى العملاء.

تجربة متجر شخصية

لإشراك العملاء وتقديم التسوق المخصص، يعد الذكاء الاصطناعي ضروريًا للمتاجر عبر الإنترنت. فهو يخلق بيئة يشعر فيها العملاء بالاهتمام بشكل فردي.

ويقوم هذا النهج بعرض توصيات المنتجات والعروض بناءً على بيانات المستخدم التي يتتبعها الذكاء الاصطناعي.

استراتيجية التسويق الفعالة

يساعد الذكاء الاصطناعي على التنبؤ باتجاهات السوق. ومن خلال تحليل سلوك العملاء، يمكنك توقع تفضيلاتهم وتوقيت الشراء. 

تحديات أخلاقية

في حين أن تقنيات الذكاء الاصطناعي توفر العديد من الفوائد والفرص لتطبيقات الهواتف الذكية ومواقع الويب، فإنها تقدم أيضًا العديد من الاعتبارات والتحديات الأخلاقية التي يجب معالجتها من قبل خدمات تطوير تطبيقات الهاتف الذكي ومطوري الويب.

في هذا السياق يعد ضمان تطوير التطبيقات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي ونشرها بشكل مسؤول أمرًا ضروريًا لتعزيز الثقة وتعزيز الاستخدام المسؤول للتكنولوجيا، عبر إحترام الخصوصية وعدم التحيز والإنصاف وزيادة الأمان والشفافية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com