تطبيق لألعاب الأطفال بطعم ذكريات الطفولة يساوي مليون دولار

تطبيق لألعاب الأطفال بطعم ذكريات الطفولة يساوي مليون دولار

المصدر: إرم نيوز - صدوف نويران

دفع الشغف مهندسة مصممة لبرامج الألعاب، إلى وضع تصور حول مجموعة أفكار خيالية منذ طفولتها، نتج عنه صناعة تطبيق ألعاب ناجح وصلت قيمته إلى مليون دولار.

ولطالما أحبت المهندسة إميليا كوسغروف في سني طفولتها بناء الحصون، وآلات السفر عبر الزمن وغيرها من الأفكار الغريبة، التي كانت بمثابة اختبار للموارد غير المحدودة لأفكارها الخيالية.

وفي يوم من الأيام بينما كانت كوسغروف تشارك ذكريات طفولتها مع أحد زملائها من مهندسي التصميم أثناء استراحة الغداء، لمعت في ذهنها فكرة مفهوم لتطبيق يساوي مليون دولار.

دعائم أساسية

في هذه المناسبة، قالت كوسغروف ”لقد صدمتني الفكرة، لماذا لا نمكن الأطفال من بناء ألعابهم بأنفسهم، واستخدام الابتكارات الحديثة مثل التصنيع حسب الطلب والتكنولوجيا للقيام بذلك؟“.

وفي تلك اللحظة تشكلت الدعائم الأساسية لشركة تطبيق Pop Up Play، في مدينة أوستن  بولاية تكساس الأمريكية، التي قامت كروسغروف بإنشائها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني العام 2015 ، مع زوجها برايان ثوماس الذي يشغل منصب المدير التنفيذي.

وكان ثوماس من المبدعين في سن 18 وشارك في بناء ثلاثة تطبيقات بيعت بمبلغ 160 مليون دولار، في حين أن  كوسغروف لديها أكثر من عشر سنوات خبرة في مجال هندسة تصميم المنتجات.

ويتيح تطبيق مختبر البناء PopUp Play للأطفال، بناء القلاع ومنازل كعك الزنجبيل والسفن الصاروخية بنوافذها وأبوابها الخاصة وغيرها من التفاصيل.

فيما تقوم الشركة بطباعة نسخة بمساحة 4X4 قدم من هذا التصميم على لوح من الألياف، وشحنه إلى الزبائن خلال أسبوع واحد مقابل مبلغ 99 دولارا.

وفيما يتجاوز ألعاب الأطفال، فإن التطبيق على شبكة الإنترنت والآيباد لديه القدرة على تصميم الأفكار الخيالية المصنوعة من المعادن والخشب والبلاستيك.

نموذج مغاير

ومنذ إطلاقها، أصبحت الشركة نموذجاً مغايراً عن الأعمال ما بين المنتج إلى المستهلك ثم إلى أعمال، الذي يمكن الشركات من تصنيع المنتجات ذات العلامات التجارية.

في هذا الصدد، قال ثوماس إن ”تطبيق PopUp Pay بدأ بفكرة تمكين الجيل الناشئ على بناء وصناعة ألعابهم بأنفسهم، ونحن قمنا بتحقيق هذا الهدف، وأصبحت مهمتنا الأكبر الآن، هي السعي لتمكين الشركات من أصحاب العلامات الكبرى لإيصال هذا التطبيق الرقمي إلى منتجات مادية في متناول الأطفال، في جميع أنحاء العالم“.

وخلال عام واحد من إطلاق الشركة، قامت كروسغروف وثوماس بتقديم عملهما للمستثمرين عبر برنامج تلفزيون الواقع على محطة ABC  ”Shark Tank“.

وفي الحلقة التي عرضت بتاريخ 27 كانون الثاني/يناير عرضا حصة على المستثمرين بمبلغ 250 ألف دولار، مع تقدير الشركة بحوالي 4.17 مليون دولار.

 وحتى قبل أن يعرض المنتج على برنامج ”Shavk Taank“ حققت الشركة فوزاً ساحقاً في مسابقة SXSW  في العام 2016، وحصلت على جوائز من شركة الخطوط الجوية الأمريكية، وشركة آبل وغيرها من المميزات الأخرى.

عائدات التطبيق

وبلغت قيمة عائدات التطبيق حوالي 330 ألف دولار خلال 11 شهراً ، بعد أن أعجب بها مشاهدو البرنامج، لكنهما استاءا عندما علما بأن معظم هذه الأرباح بواقع 300 ألف دولار، جاءت من أحد صانعي السيارات ومبلغ  15 ألف دولار من حملة Kickstarter ، والخمسة عشر ألفا الباقية جاءت من طلبات الشراء العادية.

في حين كان مؤسسة شركة Lowercase Capital“ كريس ساشا، المشتري الوحيد الذي أبدى اهتماماً كبيراً بالمنتج، فعرض مبلغ 250 ألف دولار مقابل إشعار تحويل للشركة بالشروط نفسها والأحكام التي تقدم بها المستثمرون السابقونCapital Factory Silverton Parrtners, Flodgate   وشركة  Techstars.

 وإشعار التحويل هو عبارة عن نوع من القروض يمكن أن يتحول إلى ملكية بتقييم محدد سلفاً، وفي هذه الحالة تم تقييم الشركة بحوالي 3 ملايين دولار كحد أعلى.

نصيحة لرجال الأعمال

وفي الأسبوع الذي تلا ظهورهما في برنامج Shark Tank، تلقت كوسغروف وثوماس حوالي 600 استفسار حول شركتهما وأعمالهما، بينما رفضا أن يكشفا عن الحصة الإجمالية لمبيعاتهما من شركتهما الناشئة.

وفي حين قدم ثوماس نصيحة لرجال الأعمال المبتدئين ”بعدم مشاركة أفكارهم وتصوراتهم مع الأصدقاء، أو أفراد العائلة أو زملاء العمل“ لفت إلى أن ”أهم جزء في عالم الأعمال هو ما يتعلق بالتنفيذ وليس بالأفكار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com