حظر موقع التواصل الاجتماعي “لينكد ان” في روسيا

حظر موقع التواصل الاجتماعي “لينكد ان” في روسيا

أمرت هيئة الرقابة على الاتصالات في روسيا بحجب موقع لينكد إن للتواصل الاجتماعي اليوم الخميس، تنفيذا لقرار محكمة قضى بأن الشركة انتهكت قوانين تخزين البيانات.

ولينكد إن ومقرها الولايات المتحدة أول شبكة تواصل اجتماعي كبيرة تحجبها السلطات الروسية في سابقة بالنسبة للشركات الانترنت الأجنبية، وهناك أكثر من ستة ملايين مستخدم للينكد إن في روسيا.

ويلزم القانون الروسي المواقع الإلكترونية التي تخزن البيانات الشخصية للمواطنين الروس باستخدام خوادم روسية، وهو ما تقول هيئة الرقابة على الاتصالات إن لينكد إن لم يلتزم به.

وقالت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن فاديم أمبيلونسكي المتحدث باسم الهيئة قوله إن الموقع سيحجب في غضون 24 ساعة، وقالت شركة روستليكوم لخدمات الإنترنت إنها حجبت بالفعل الدخول إلى الموقع.

ولم يرد لينكد إن على طلب مكتوب للحصول على تعقيب، لكنه حذر هذا الشهر من أن القرار يجازف بحجب الموقع عن ملايين من المستخدمين الروس وبينهم شركات تستخدمه في توسيع أعمالها.

وقال أمبيلونسكي إن الهيئة تلقت خطابا من إدارة لينكد إن في الولايات المتحدة يوم الجمعة تطلب عقد اجتماع، وتوقع أن يتم اللقاء في غضون الأسبوعين القادمين لكنه قال إن الهيئة يجب أن تحصل أولا على موافقة وزارة الخارجية والجهات الأمنية إذ أن لينكد إن شركة أجنبية.

وصدر القانون الذي يلزم بتخزين البيانات الشخصية للمواطنين الروس باستخدام خوادم روسية في 2014 لكنه لم يطبق من قبل.

ويرى المنتقدون إنه جزء من حملة على شبكات التواصل الاجتماعي في بلد يحكم قبضته على الإنترنت في السنوات الأخيرة على نحو متزايد.

وقال الكرملين اليوم الخميس إن قرار هيئة الرقابة على الاتصالات في روسيا بحجب موقع لينكد إن للتواصل الاجتماعي قانوني وإن الرئيس فلاديمير بوتين لا يعتزم التدخل في القضية.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين اليوم إن الكرملين لا يساوره القلق من أن تثير القضية أي مخاوف حيال الرقابة في البلاد، وتابع “لا توجد مثل هذه المخاوف”.