وثائق: شيفرة جهاز الأمن القومي الأمريكي السرية تعرّضت للقرصنة

وثائق: شيفرة جهاز الأمن القومي الأمريكي السرية تعرّضت للقرصنة

المصدر: ارم نيوز- متابعات

أظهرت وثائق لم تنشر في السابق وسرّبها موظف جهاز الأمن القومي الأميركي السابق ادوارد سنودن أن شيفرة الجهاز السرية للغاية سرّبت أو تعرّضت للقرصنة، بحسب ما أفاد موقع ”انترسبت“ الجمعة.

يشار إلى أن هناك صحافيين بين محرري موقع ”انترسبت“ عملوا مع سنودن على نشر تسريباته لملفات جهاز الأمن القومي الأميركي في 2013 التي كشفت عن مدى تجسس الحكومة على البيانات الشخصية.

ونقلت الوكالات عن الموقع أن سنودن قدم له مسودة دليل سري للجهاز حول كيفية زرع فيروسات أو شيفرات خبيثة تستخدم لرصد أو التحكم بأجهزة كمبيوتر أشخاص آخرين.

وكان الجدل قد دار مؤخرًا حول ما إذا كانت الشيفرة التي نشرتها مجموعة غامضة تطلق على نفسها ”شادو هاكرز“ حقيقية.

ورفض جهاز الأمن القومي بشدة التعليق على ما إذا كان قد تعرض لقرصنة.

وكانت  نشرت مجموعة ”شادو هاكرز“ مجموعتين من الملفات، إحداهما يمكن الدخول إليه بسهولة، والأخرى لا تزال مشفرة.

وطبقًا لموقع انترسبت، فإن مسودة دليل الجهاز تحتوي على تعليمات للعاملين فيه بأن يستخدموا مجموعة من الرموز المتعلقة ببرنامج ”سيكونديت“ للقرصنة.

وتظهر نفس الرموز في أجزاء من تسريبات مجموعة ”شادو هاكرز“، بحسب انترسبت.

وبحسب صحيفة ”نيويورك تايمز“، فإن الشيفرة صمّمت في معظمها لاختراق حمايات أجهزة الكمبيوتر في دول من بينها الصين وإيران وروسيا.

ويمكّن ذلك جهاز الأمن القومي من زرع فيروسات في أنظمة المنافسين ومراقبة أو حتى مهاجمة شبكاتهم.

وأضافت الصحيفة أن أي شخص يمتلك الشيفرة تمكن من ذلك من خلال اختراق خوادم جهاز الأمن القومي التي تخزّن هذه الملفات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com