باحثون يتوصّلون إلى تعريف الذكاء البشري وقياسه بدقة

باحثون يتوصّلون إلى تعريف الذكاء البشري وقياسه بدقة

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

في تطور لم يحدث مُسبقاً توصل باحثون مُختصون بالعلوم الحاسوبية من جامعة ارويك البريطانية بقيادة البروفيسور جيان فنغ إلى تعريف الذكاء البشري وإمكانية قياسه بدقة لامتناهية بالاعتماد على التقدم التقني، وذلك بعد قياسهم الوظائف الحيوية في الدماغ وتحديد مدى تفاعل الأجزاء المُختلفة من الدماغ مع بعضها البعض في الأوقات والظروف المختلفة، وكيفية عمل الذكاء والفطنة داخل الدماغ.

وبين فنغ أن أجزاء الدماغ مُتباينة وأكثر تقلباً وفي كثير من الأحيان تتواصل مع بعضها البعض عند معدل الذكاء العالي والإبداعي للشخص، مُوضحاً أن الفهم الدقيق للذكاء البشري يُمكنه أن يُؤدي إلى تطورات مستقبلية في مجال الذكاء الاصطناعي (AI).

البحث كشف أن كل الأنظمة الحالية لا تُعالج التباين المتكيف الذي هو حيوي داخل الدماغ البشري والمُختص بالنمو والتعلم، بينما توصل هذا الاكتشاف إلى الوظائف الحيوية داخل المخ مع القدرة على التعلم والنمو والتكيف، ويُمكن تطبيقه في بناء الشبكات العصبية الاصطناعية المتطورة لأجهزة الكمبيوتر.

وبشأن الصحة العقلية كشف فنغ أنه لوحظ خلال التجربة العملية تغير أنماط التباين في الشبكة المهملة للدماغ لمرضى انفصام الشخصية، ومرضى التوحد واضطراب نقص الانتباه، وفرط النشاط (ADHD)، وأن معرفة السبب الجذري لخلل الصحة النفسية، باتت أقرب إلى العلاج ومنع حدوثها في المستقبل باستخدام تصوير أنشطة الدماغ بالرنين المغناطيسي.

ووجد البحث أن مناطق الدماغ التي ترتبط مع التعلم والتطوير تُظهر مستويات عالية من التباين وهذا يعني أنها تُغير علاقاتها العصبية مع أجزاء أخرى من المخ مراراً خلال دقائق معدودة أو ثواني، ومن ناحية أخرى في المناطق من الدماغ التي لا ترتبط مع الذكاء كالمناطق السمعية، والحسية والحركية والبصرية أظهرت تباين وقُدرة صغيرة على التكيف.

وأكد فنغ أن الدراسة أعطت الباحثين البصيرة لوضع الحلول للمشاكل العقلية والمُساعدة في وضع الأسس لفهم وتشخيص الاضطرابات النفسية البشرية المنهكة مثل الانفصام والاكتئاب، فضلاً عن المُساهمة في تطوير الذكاء الاصطناعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة