فيسبوك قد يوافق على نشر فيديوهات العنف لهذا السبب

فيسبوك قد يوافق على نشر فيديوهات العنف لهذا السبب

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

أعلنت شبكة ”فيسبوك“ مجموعة من الخطوط العريضة لسياساتها في التعامل مع المواد المصورة، من صور وفيديوهات، عبر منصتها الاجتماعية، إذا كانت تحتوي على مشاهد عنف أو غير لائقة، بالتزامن مع اشتعال الخلافات بين الأمريكيين ذوي البشرة السمراء والشرطة الأمريكية على مدار الأيام الماضية.

أوضحت الشبكة الاجتماعية، أنها ترفض تمامًا وجود أي مواد، تحتوي على مشاهد عنف، إذا كانت تشجع وتحرض عليه، أو تحتوي مباهاة وفخر أو تمثيل بضحايا عمليات العنف، بأنها تحد في ذلك من جرح مشاعر المستخدمين، كما أنها مواد سلبية تزعزع أمن المستخدمين.

وأشارت ”فيسبوك“، في بيان رسمي، إلى أنها من الممكن الإبقاء على مقاطع فيديو تحتوي على مشاهد عنف، في حالة كان الهدف منها التوعية والتحذير ولفت الانتباه.

وأوضح العملاق الاجتماعي، أن هناك فريقًا يعمل لمدة 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، لمراجعة كافة التقارير التي يرسلها المستخدمون، للإبلاغ عن أي محتوى، مكتوب أو مرئي من فيديوهات وصور، بحيث يتم التأكد بشكل مستمر من خلو الشبكة الاجتماعية، من أي مضامين تجرح أو تضر بمشاعر المستخدمين، وتقدم لهم تجربة سيئة على متن الشبكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com