تعرّف أفضل 10 بدائل لغوغل

تعرّف أفضل 10 بدائل لغوغل

المصدر: إسماعيل الحلو - إرم نيوز

غوغل لن يبقى دائماً محرك البحث الأول. إذا كنت لا تصدق ذلك فعليك بمراجعة التاريخ، ابحث في غوغل عن ‘مستكشف نتسكيب‘، وسوف تكتشف بأنه في التسعينيات كان هناك قلق من أن المتصفح المسيطر والمزود للإنترنت لكل العالم كان يتحكم بالولوج إلى كل شيء.

وبمرور السنوات أصبح هناك الإنترنت إكسبلورر الذي أصبح مشهوراً، والذي رأته ميكروسوفت على أنه حارس بوابة الإنترنت. بعدها بوقت قليل، بدا أن مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي صار ينتمي لبيبو وماي سبيس، ثم تويتر ولينكدن. ومع طرق البحث الجديدة، نما الفيسبوك، والإنجازات التقنية ها هي في الأفق، فهل يبدو لك غوغل الآن مهدداً؟

بيئة النظم المغلقة

قد تكون غوغل حصلت على الشهرة من خلال استحواذها على بيانات البحث، لكن مشكلة الشركة الحقيقية على المدى البعيد أنها تعطي المستخدمين الكثير من الحرية على الانترنت. إذا وضعت كلمة بحث مثل ‘سبّاك، لندن‘ في غوغل فإنك ستحصل على إعلانات وتعرض عليك مواقع طرف ثالث.

ريتشارد هولوي، وهو رئيس ومحلل في موقع تيك ماركت فيو، قال: ”لطالما كنت مشككاً بأن غوغل ستعمر طويلاً فهي مستمرة بجني المال من خلال البحث برعاية شركات أخرى“. وهذا يمثل مشكلة بالنسبة لغوغل، لأنه بينما تسمح لنا غوغل بالنقر على روابط والدخول على الانترنت بشكل واسع، فإن أمثال شركة أبل وفيسبوك يحتجزونك داخل بيئة أنظمتهم المغلقة.

متصفح فيسبوك النقال

متصفح الفيسبوك الذي يأتي ضمن تطبيقه أصبح مهماً بشكل متزايد كطريقة لإيجاد المعلومات وقراءة الأخبار على الإنترنت، بالتأكيد على حساب غوغل.

وقال هولوي بهذا الخصوص: ”قال الجميع بأن فيسبوك لن يتمكن من الوصول للهواتف، لكنه فعل وبشكل ضخم، وقال الجميع بأنه لن يجني المال من الهواتف، لكنه فعل ذلك لحد أنه وصل الثراء الفاحش من وراء ذلك“. إن التغذية الاخبارية الجديدة نسبياً لفيسبوك تساعد على ابعاد المستخدمين عن غوغل.

شبكة جمهور الفيسبوك

شبكة إعلانات غوغل تلعب دوراً ضخماً في عالم الإعلانات في المواقع، لكن لدى فيسبوك خطط كبيرة لتحدي ذلك أيضاً. حتى الآن ركزت شبكة التواصل الاجتماعي على الإعلان داخل التطبيق الخاص بها للمستخدمين الذين يسجلون الدخول، لكنها على وشك توسيع شبكة جمهورها على الشبكة الأعرض وتطبيقات الطرف الثالث أيضاً.

حيث كتب أندرو بوسوورث، نائب الرئيس في قسم الاعلانات ونظم الأعمال في الفيسبوك: ”واحد من الأمور التي سمعناها من الناس أن الإعلانات التي يشاهدونها مزعجة، مشتتة ومضللة“. ”نعتقد بأنه يمكن للشركات أن تقدم ما هو أفضل من ذلك، ولهذا نحن نركز على تحسين الإعلانات في الفيسبوك وخارجه“.

محرك بحث ميميكس

لماذا نستخدم غوغل إذا كان هناك محرك بحث أفضل متوفر؟ وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة (داربا) –وهي وكالة أمريكية مسؤولة عن تطوير التقنيات الجديدة لغايات الأمن القومي- قامت بتطوير نطاق –تحديداً محرك بحث يمكنه العثور على الأشياء التي لا يتمكن غوغل من العثور عليها، خاصةً من خلال التنقيب فيما يسمى ‘الشبكة المظلمة‘.

ورغم أنه يمكن لميميكس الوصول لأجزاء من الإنترنت لا يتمكن غوغل من الوصول إليها (مثل متصفح تور) إلا أنه، حتى الآن، يركز على مكافحة الإتجار بالبشر، ميميكس يركز عموماً على ايجاد المعلومات المتوفرة بشكل عام بكفاءة أكبر من غوغل.

كريس وايت، مدير برنامج داربا قال: ”نحن نضع تصوراً لنموذج جديد للبحث يمكنه تكييف المحتوى المفهرس، نتائج البحث وأدوات الواجهة للمستخدمين الفرديين ومجالات مواضيع محددة، وليس العكس من ذلك“. ”نريد تحسين عملية البحث للجميع وإعطاء صفة الفردية للوصول للمعلومات“. من يحتاج غوغل؟

أمازون

غوغل كموقع محرك بحث أصبح قديماً للغاية؛ هل يمكن لأمازون أن تتولى زمام الأمر؟ كيلفن نيومان، الذي أسس مؤتمر برايتون اس اي او، قال: ”إذا تمكن أحدهم من أخذ مكان غوغل فلن يكون مجرد صفحة بصندوق بحث وقائمة من الروابط الزرقاء“. وأشار إلى أنه كان هناك العديد من المحاولات لإنشاء محركات بحث أفضل من غوغل لكنها فشلت.

وأضاف: ”أمازون ستكون قوية من هذا المنظور، بأجهزة مثل أجهزة أمازون التي تتميز بتحكم أليكسا، وهي تقنية إضافية لمن اشترى الجهاز، وتحتفظ أمازون بالميزة الرئيسية وهي التوصيل المجاني“. ”شخصياً، إذا أمضيت وقتاً في البحث عن منتج معين فإنني أستخدم أمازون، ليس غوغل“.

موقع بلوكتشين (محفظة البيتكوين)

جوهر التقنية وراء العملة الوهمية بيتكوين، بلوكتشين يتعقب بشكل آمن ويتحقق من التحويلات النقدية من أي نوع. ويقوم بتوزيع البيانات التي لا يمكن التلاعب بها، وينظر للبلوكتشين على أنه ‘التقنية الأساسية‘ لشبكة الإنترنت من الإصدار الثالث.

يقوم موقع اير بي ان بي بإجراء التجارب على هذه التقنية لجعل الملفات الشخصية للمستخدمين عالمية، بهويات قابلة للقراءة رقمياً، مع العديد ممن يأملون بأن تصبح الهويات الإلكترونية رائداً في عصر الدفعات الصغيرة للمحتوى الاستهلاكي. هل هذا يعني أننا سنودع الاعلانات على الانترنت؟ إنها مجرد فرضية، لكنها قد تهدد وجود شبكة إعلانات غوغل.

السحابة العامة

هناك معركة قائمة لهيكلة السحابة، وغوغل حتى الآن خاسرة فيها. رغم محاولاتها لتقديم حلول تخزينية رخيصة الثمن ورفع مستوى الحوسبة السحابية للأعمال، لكن نظام غوغل السحابي متأخر كثيراً عن منافسيه.

خدمات أمازون للانترنت (AWS)، والتي تشهد نمواً سنوياً وصل لأكثر من 80% وتقدر الآن قيمته بـ50 مليار دولار، تدبرت الأمر لجذب الأعمال الكبيرة والصغيرة بكفاءة أكبر من غوغل.

المنزل الذكي

المنازل الذكية غير موجودة، وانترنت الأشياء يتم التحدث حوله منذ عقود. حسناً، لدينا الآن نيست –والذي لديه مشاكل- والأخبار عن منزل غوغل القادم مستقبلاً لم يبهر العالم كما يجب.

علّق هولوي على ذلك بالقول: ”من سيتمكن من السيطرة على سوق انترنت الأشياء سيكون مهماً بدرجة ضخمة، لكننا ما زلنا بعيدين بأشواط عن ذلك“. ”لقد مرت سنوات للآن ونحن نتحدث عن فجر انترنت الأشياء، لكن القليل من المنازل تحتوي على أشياء متصلة به“.

وبينما تجارب غوغل تم اثباتها بشكل كبير، لكن ليس هناك أي ضمانة بأن محرك البحث سيدخل إلى المنازل. ويبدو أن لأيكو أمازون مصير مماثل محتمل في السوق، رغم ذلك فإن تلفاز أبل ونظام ماك أو اس بميزة تفعيل سيري سوف يجلب وظائف بحث أكثر لمنازل أبل.

الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة

سيكون هناك تأثير عميق من قبل الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة على محركات البحث. يقول نيومان: ”إذا كان محرك البحث يفهم ما تريد أن تجده حقاً فإن هذا يعتبر خبراً جيداً للمستهلكين“. ”من التأثيرات الجانبية المثيرة للاهتمام أن تعلّم الآلة يعني أن غوغل سيعلم على الأرجح لماذا أحد المواقع يصنف بالرقم 1 وغيره لا“.

ورغم أن عملاق البحث قد أعلن عن مساعد غوغل (Google Assistant)، إلا أن ثورة المصدر المفتوح للذكاء الاصطناعي قادمة، وهناك الكثير من المنافسة.

أساسيات فيسبوك المجانية

رفضت الهند مؤخراً السماح لفيسبوك بإدخال موقعها Internet.org وبرنامج الأساسيات المجانية إلى الدولة ذات التعداد السكاني الذي يصل إلى 1.2 مليار شخص، لكن تصور زوكبربيرغ لعدد محدد من المواقع الإلكترونية (تتضمن Accuweather، Bing، ويكيبيديا وطبعاً فيسبوك والمسنجر)، بالإضافة إلى المواقع المحلية، موجود فعلياً في 42 دولة.

إذا نجح الفيسبوك في نشر الأساسيات المجانية – أي نوع آخر من المتصفحات- فإنها قد تستبدل غوغل كمكان يستخدمه غالبية الناس للتعامل مع الإنترنت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com