دراسة.. هل يمكن استبدال ممارسة الجنس بالواي فاي؟

دراسة.. هل يمكن استبدال ممارسة الجنس بالواي فاي؟

المصدر: أماني زهران - إرم نيوز

كشفت دراسة حديثة، عن استفحال ظاهرة إدمان التكنولوجيا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مضيفة أن الكثيرين أصبحوا على استعداد الآن للتخلي عن أصدقائهم لمدة شهر من أجل الحصول على واي فاي.

ونشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، الدراسة، التي اعترف خلالها العديد من الأشخاص أن إدمانهم لأجهزة التكنولوجيا الحديثة، تسبب في حدوث العديد من الإصابات لهم.

واستطلع الباحثون آراء 1500 شخص في الولايات المتحدة لمعرفة مدى إدمانهم للتكنولوجيا، فذكر ثلث من خضعوا للدراسة أنهم يضيعون أوقاتهم على هواتفهم المحمولة أو اللاب توب أو التابلت.

وقال 41% من الخاضعين للدراسة، إنهم يزورون مواقع أو يتابعون أحداثا معينة، لكي ينشروها عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

واحد من كل خمسة أشخاص من المستطلعة آراؤهم، أكدوا أنهم يصطدمون بأشياء خلال انشغالهم بأجهزتهم، وأكثر من واحد بين كل عشرة يتعثر أو يسقط أو يرتطم في حائط خلال دردشته مع أصدقائه عبر هاتفه المحمول.

كما كشف 47% ممن شملهم الاستطلاع، أنهم لن يذهبوا إلى إجازة دون هواتفهم، ولا يستطيعون البقاء لوقت أكثر من ساعتين، بعيدًا عن الشبكة.

المشاركون في الدراسة، أكدوا أنهم قد يتخلون عن كثير من الأشياء المحببة، ومن بينها النبيذ والجنس وحتى الأصدقاء، مقابل وجود خدمة واي فاي لمدة شهر.

كما ذكر 56% من المشاركين في الدراسة، أنهم يدركون أن لديهم مشكلة، وأنهم على استعداد لاتخاذ خطوات للابتعاد عن هذه العادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com