ثغرة أمنية تحرج “أبل” وتهدد ثقة المستخدمين

ثغرة أمنية تحرج “أبل” وتهدد ثقة المستخدمين

أعلنت مصادر صحفية وخبراء متخصصون وجود ثغرة أمنية جديدة تمكن القراصنة من اختراق نظام التشغيل الذي تطوره شركة أبل “MacOS” على جهاز الحاسب الآلي.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن تلك الثغرة الأمنية المحرجة تسمح لأي شخص باختراق الجهاز بتجاوز كلمة المرور.

وتزيد الثغرة احتمالية تعطيل التحديثات الأمنية التلقائية للاستفادة من نقاط ضعف النظام التي يتم تصحيحها بانتظام في المستقبل.

وبدأ فشل “أبل” يظهر في معالجة الثغرة التي واجهتها منذُ شهرين تقريبًا، عندما أصدرت برنامجًا يهدف إلى إمكانية علاج اختراق أي مستخدم لجهاز ماك “mac”، يعمل بنظام تشغيل “هاي سييرا”، إلى ما يعرف بحقوق مدير النظام “الأدمن” الخاص بالجهاز.

وأوضحت الصحيفة أن المشكلة الأخيرة ظهرت أول مرة عبر تقرير الشوائب على الموقع الإلكتروني “أوبن رادار”، فيما يقول الخبراء إن تلك الثغرة تقتصر على متجر التطبيقات App Store ومخاطرها الأمنية محدودة نسبيًا.

ورجحت “ديلي ميل” أن تؤثر الثغرات الأمنية التي ظهرت متلاحقة على ثقة المستهلكين في شركة “أبل”.

يُذكر، أن شركة “أبل” أعلنت إصلاحها الثغرة الأمنية في إصدارات بيتا لتحديث نظام التشغيل  ماك أوس هاي سيرا macOS High Sierra المقبل، المتوقع طرحه للمستخدمين خلال الأسابيع المقبلة.