الوحيد في العالم.. مبتكر يصنع دروعا مذهلة للحيوانات‎‎

الوحيد في العالم.. مبتكر يصنع دروعا مذهلة للحيوانات‎‎

ابتكر النحات جيف دي بوير المقيم في كالجاري الكندية بدلات معدنية معقدة تعتبر أشبه بالدروع للقطط والفئران، تعتبر الوحيدة في العالم.

وكان دي بوير يبحث عن طريقة إبداعية للجمع بين شغفه الطويل بالدروع التي كانت سائدة في العصور الوسطى وتجارته كصائغ.

ولمعت الفكرة في عين النحات المبتكر وبدأ في تصنيع بدلة صغيرة من الدروع لفأر، وبدت فكرة مثيرة للاهتمام في ذلك الوقت.

ولم يكن لدى النحات المبتكر أدنى فكرة عن أنه سيستمر في أن يصبح معروفًا باسم صانع الدروع الحيوانية الأول والوحيد في العالم.

وأنشأ دي بوير على مدار مسيرته أكثر من 500 بدلة من الدروع للفئران والقطط، بحسب ما أورده موقع "أوديتي سنترال" المنوع.

وحتى اليوم، يتذكر جيف دي بوير تأثير رؤية بدلته الأولى من الدروع في سن الخامسة عليه، كان مفتونًا ومفتتنًا به، راغبًا في معرفة كيفية صنعه ولأي غرض.

ظل هذا الشغف بالدروع عالقًا معه ، وقام بالفعل بصنع أول درع بشري له في المدرسة الثانوية، لكن تخصصه في صناعة المجوهرات جعله يفكر في الأشياء على نطاق أصغر بكثير.

وكان درع الفأر الأول أفضل بكثير مما كان يعتقد، واستمر في صنع المزيد من البدلات، متأثرًا بالأساليب التاريخية المختلفة، من الساموراي الياباني إلى التشكيلات الإسلامية.

ولكن مع مرور الوقت، أدرك أنه بحاجة إلى خصم لفئرانه المدرعة لإثارة خيال الناس حقا. وذلك عندما بدأ في صنع درع القطط.

ولا يصنع جيف دي بوير كل هذه البدلات من درع الفأر والقط لترتديها الحيوانات بالفعل، ولكنها للعملاء الذين يكون لديهم اهتمام عميق بالتاريخ والفن.

ولدى العديد منهم طلبات واضحة بأن يستخدم عناصر من أنماط الدروع التاريخية المختلفة، مثل المصارعين الرومان، والهوسار البولنديين، والعثمانيين، والساموراي الياباني، إلخ.

ونظرًا لأنه هو أول صانع أسلحة للقط والفأر في العالم، وحتى الآن، فإن جيف دي بوير يصنع جميع الأجزاء الضرورية وبعض الأدوات اللازمة لمجموعاته الفريدة من الدروع.

وتحتوي كل واحدة على 500 إلى 300 قطعة فردية وتتطلب عشرات الساعات لإكمالها، ومعظمها مصنوع من النيكل أو الفولاذ أو النحاس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com