إيلون ماسك: ما الذي يجب أن يفعله تويتر بعد ذلك؟

إيلون ماسك: ما الذي يجب أن يفعله تويتر بعد ذلك؟

أثار الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، بعد استحواذه عليها مؤخراً، جدلاً واسعاً عبر منصته بعد طرحه سؤالاً استغرب منه المتابعون.

وتساءل إيلون ماسك في تغريدة له قائلاً: "ما الذي يجب أن يفعله تويتر بعد ذلك؟"، وهو السؤال الذي فتح الباب لآلاف التعليقات على تلك التغريدة.

وتفاعل عدد هائل من متابعي إيلون ماسك ورواد تويتر مع التغريدة، وبدأ فريق جاد منهم في تقديم مقترحات لتطوير المنصة، بينما انبرى فريق آخر للسخرية من الوضع.

وكان وسم "تويتر ارقد بسلام"  #RIPTwitter قد تصدر قائمة الوسوم الأكثر تفاعلاً في العالم، في دلالة على سوء الأوضاع التي لحقت بالمنصة بعد استحواذ ماسك عليها والفوضى التي ضربتها.

وحاول إيلون ماسك نفسه التفاعل بسخرية مع الوسم الأكثر انتشاراً بين رواد المنصة، ونشر صورة عبر حسابه للدلالة على دفن المنصة.

وفي وقت سابق، أبلغت شركة تويتر موظفيها في رسالة بأن مباني مكاتب الشركة ستُغلق مؤقتا، وبأن هذا القرار سيسري على الفور، على أن تعاود فتح أبوابها يوم الإثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني.

يأتي هذا الإعلان وسط تقارير عن استقالة أعداد كبيرة من الموظفين بعد أن طالبهم ماسك بالعمل "لساعات طويلة وبكثافة عالية" أو مغادرة الشركة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com