اكتشاف خصائص جديدة لمنطقة في الدماغ قد يساعد في علاج الزهايمر

اكتشاف خصائص جديدة لمنطقة في الدماغ قد يساعد في علاج الزهايمر

كشفت دراسة حديثة من جامعة "ماريلاند" الأمريكية، عن سلوك غريب لمنطقة في الدماغ تُدعى "لحاف الجزيرة" إذ تعمل بطريقة أشبه براوتر إنترنت عالي السرعة.

وتنسق منطقة اللحاف عمل شبكات الدماغ مع بعضها، لأداء مهمات فكرية معقدة في الحياة اليومية، على غرار عمل الراوتر. 

وتتلقى المنطقة المُكتشفة أوامر المناطق الرئيسة في قشرة الدماغ، لتشكل شبكات من الأفكار المعقدة في القشرة الدماغية.

وأشارت الدراسة المنشورة في مجلة "تريندز إن كوغنيتيف ساينسز" العلمية، إلى أن فهم عمل منطقة اللحاف يساهم في فهم اضطرابات الدماغ؛ مثل الزهايمر والإدمان وانفصام الشخصية. 

ويمكن توجيه الدراسات المستقبلية لابتكار علاجات تستهدف الفشل الوظيفي الناتج عن اضطراب شبكات الدماغ العصبية مع التقدم في العمر.

وتوجد منطقة "لحاف الجزيرة" تحت قشرة الدماغ، ولطالما ظن العلماء أنها تعمل على تبادل الإشارات مع القشرة، ما يساهم في إعطاء الدماغ قدرات التفكير المعقد والمتقدم.

وسبق أن أشار الأستاذ الدكتور فرانسيس كريك، المتخصص بعلوم الأعصاب إلى احتمال أن يكون "لحاف الجزيرة" أساس الوعي البشري.

وقال الأستاذ الدكتور بريان ماثور، المشارك في الدراسة، إن "الدماغ هو النظام الأكثر تعقيدا في الكون، ويسمح التطور العلمي النظري بتحسين القدرات العلمية على توظيف تعقيد الدماغ لتطوير الحياة البشرية".

وأضاف: "تشكل منطقة اللحاف بوابة إلى الشبكات الدماغية المعقدة"؛ وفقا لموقع ميديكال إكسبريس.

 وأجرى الباحثون تجارب مختلفة على البشر والحيوانات، وعطلوا عمل منطقة اللحاف عند الفئران، ولكنها لم تفقد الفئران وعيها بل أكملت نشاطاتها اليومية ما ألغى دور منطقة اللحاف في الوعي.

 وأعطى الباحثون بعدها مهمات فكرية صعبة للفئران لتأكيد استنتاجهم، ولكن الفئران لم تتمكن من أداء أي مهمة صعبة، بعد تعطيل منطقة اللحاف.

وانتقل الباحثون بعدها لإجراء دراسات على البشر من خلال تصوير أدمغتهم بالرنين المغناطيسي أثناء أدائهم لمهمات فكرية معقدة.

واكتشف الباحثون أن منطقة اللحاف تكون نشطة جدا عند أداء المهمات الصعبة، ما يساهم في تشغيل شبكات عصبية معقدة في قشرة الدماغ لرفع أدائه.

ويسعى الباحثون إلى توظيف نتائج دراستهم في ابتكار علاجات جديدة للزهايمر والاضطرابات الناجمة عن تدهور الدماغ.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com